التصفيات مقابل الرفض.. الحوثيين يجبرون ابناء مناطق شمال الضالع على القتال في صفوفهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأربعاء - 08 يناير - الساعة 10:58 م بتوقيت ،،،

4 مايو / متابعات
قالت مصادر، أن مليشيات الإرهابية، قامت فجر اليوم الأربعاء، على إجبار بعض المدنيين من أهالي بلدة حبيل يحيى شمال شرقي مديرية الحشاء، على القتال في صفوفها والزج بهم بالإكراه إلى الخطوط الأمامية وقت الاشتباكات التي اندلعت فجر اليوم بجبهة حبيل يحيى.
وأضافت المصادر، أن أحد المشرفين قام ليلة أمس بجمع أهالي بلدة حبيل يحيى واختار حوالي 17 شخصاً من الأهالي، ثُمَّ قام باقتيادهم إلى الخطوط الأمامية، حيث تم إجبارهم على حمل السلاح وشن عملية هجومية باتجاه مواقع القوات الجنوبية.
وأشارت المصادر، إلى أن المليشيات الحوثية حذرتهم من التراجع، موضحة أن العناصر الحوثية ظلت في مؤخرة صفوف القتال.
ولفتت المصادر، إلى أنه أثر الاشتباكات أصيب 11 شخصا من المدنين وبعضهم بإصابات خطيرة تمَّ على إثرها إسعافهم إلى مشافي مدينة إب.
وفي نفس السياق ، أكدت مصادر طبية تعمل في مدينة إب، أن معظم الحالات التي وصلتها صباح اليوم كانت أغلبها إصابات من الخلف.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق