الشيخ بن رشيد يدعو قبائل نعمان والمديريات الجنوبية الى الوقوف مع اخوانهم لقموش

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الخميس - 02 يناير - الساعة 11:55 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاصدعا الشيخ بن رشيد قبائل نعمان والمديريات الجنوبية الى الوقوف مع اخوانهم من قبائل لقموش
نص البيان :
بسم الله الرحمن الرحيم

ما زالت المليشيات الإجرامية الغازية تواصل حتى هذه اللحظة عدوانها الغاشم على قرى ومناطق إخواننا من أبناء لقموش بمديرية حبان، على خلفية المطالبات العادلة التي تطرحها قبائل لقموش والمتمثلة في تسليم قتلة الشهيد سعيد تاجره القميشي الذي قتل ظلماً وعدوناً أمام الناس وهو أعزل.

لقد دأبت السلطة المحلية واللجنة الأمنية والتشكيلات العسكرية الموالية لها في محافظة خلال العام الماضي 2019 على ممارسة سياسات وأعمال عدوانية ممنهجة تستهدف كرامة أبناء شبوة وأمنهم ودماءهم، وتسعى إلى تمزيق النسيج الاجتماعي، ثم قامت مؤخراً ونحن نستقبل العام الجديد2020 بالترتيب لأكبر حملة عسكرية في تاريخ محافظة شبوة تستهدف أبناء المحافظة.

وتعكس هذه الحملة العسكرية الغاشمة حقد المليشيات الاخوانية، والاستخفاف بكرامة أبناء شبوة، والاستهتار بأمنهم وحرمة دماءهم وعصمة أرواحهم، وهي محاولة فاشلة لتركيع أبناء المحافظة جميعاً، واستمرارً للسياسة الممنهجة لزرع الفتن وتفتيت النسيج الاجتماعي بكل الوسائل ومختلف الطرق.

وعلى ذلك، فإننا ندعو جميع قبائل نعمان خاصة، وكافة أبناء المديريات الجنوبية وجميع قبائل وأبناء محافظة شبوة عامة، إلى أن يهبوا من كل حدب وصوب للوقوف إلى جانب أخوانهم الذين تُستهدف قراهم ومناطقهم.. ونهيب بالجميع الوقوف إلى جانب إخوانهم من أبناء لقموش لمواجهة هذه الممارسات العدوانية الناتجة عن صلف المليشيات الاخوانية الغازية، وسلوكها الإجرامي الإرهابي الذي اعتادت على ممارسته.

كما نذكر قيادة العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، بأن ما تقوم به هذه الميليشيات من انتهاكات في حق أبناء محافظة شبوة، يعد في نفس الوقت تحدي واستفزاز صارخ لأبناء شبوة، كما تمثل هذه الأعمال التي تقوم بها التشكيلات العسكرية تحت غطاء خروقات صارخة لاتفاق في سابقة خطيرة لم يسبق لها مثيل في محافظة شبوة.

صادر عن:
الشيخ/ محمد ناصر الدغاري بن رشيد

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق