مليشيا الاصلاح تواصل اشعال الفتن في المناطق المحررة وتهدد القوات المشتركة بالساحل الغربي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الخميس - 02 يناير - الساعة 12:15 م بتوقيت ،،،

4 مايو/ خاص :

تواصل مليشيا حزب الاصلاح اشعال الفتن في المناطق المحررة، بهدف عرقلة العربي عن تحقيق هدفه الرئيسي المتمثل بوقف تدخلات ايران في اليمن وذلك ضمن التنسيق المشترك مع برعاية تركية قطرية .

وبعد اثارة الاقتتال الداخلي في وتعز وشبوة، تسعى المليشيا الى تفجير الوضع في جبهة الساحل الغربي التي تعد من اكثر الجبهات المتماسكة ضد الحوثي وتشمل قوات المقاومة الجنوبية وقوات تحت اسم .

حيث هدد قائد محور الاخواني خالد فاضل بتحرير المخا من سيطرة القوات المشتركة، وذلك في المؤتمر السنوي لجيش الإخوان المسلمين في تعز الذي نظمة المحور، طالب بتوحيد الصفوف ونبذ الخلافات جانباً والذهاب نحو استكمال تحرير تعز وبناء جيشها الوطني بما يتواءم ومتطلبات الظرف الراهن.

وربط فاضل في تهديده بين مليشيات الحوثي والقوات المشتركة في الساحل الغربي، وقال: ولا يمكن تحت أي ظرف إغفال تلك المماحكات التي تحدث في الساحل أو يظن المتصارعون هناك أن المحور يغض الطرف عما يطمحون إليه هناك.

وأكد أن المحور مسؤول عن كل شبر يتبع تعز على امتداد ترابها، ولا يمكنه التفريط بذرة تراب من أرضها، كما أنه من المحال كسر شوكتها أو زحزحة دورها السياسي والعسكري والثقافي وكبح جماحها، وستبقى مصب الأنظار وتحظى بأهمية استثنائية في الشأن اليمني كله.

ويأتي تهديد قائد محور تعز، في ظل هجمة اعلامية بالتزامن يقودها اعلام الاخوان المسلمين ضد القوات المشتركة في الساحل الغربي والتحريض عليها والانتقاص من دورها في تحرير وحماية الساحل الغربي .

يذكر ان قوات الاصلاح لم تتواجد في الساحل الغربي اثناء تحريره من مليشيا الحوثي وكان لقوات العمالقة الجنوبية الدور الأبرز في تحرير المخا وباقي مناطق الساحل الغربي وصولاً الى ,

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق