شبوة.. استنكار كبير لقرار إقالة عميد كلية الاقتصاد بسبب تنسيقه مع الانتقالي

4 مايو 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأحد - 01 ديسمبر 2019 - الساعة 08:24 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاصأستنكر عدد من شخصيات محافظة الأكاديمية والاجتماعية قرار رئيس جامعة القاضي بإقالة عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية أ د عبدالله محسن طالب الذي جاء على خلفية تنسيق عمادة الكلية مع بشأن رعاية المجلس للمؤتمر العلمي السنوي حول المستقبل الاقتصادي لمدينة عدن.
نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

{يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين}

بيان شجب واستنكار

نحن أكأديمين بجامعة عدن من أبناء محافظة شبوة وشخصيات اجتماعية وإدارية من وكلاء ومديري عموم وتجار وأطياف عدة نشجب ونستنكر وندين بشدة ما تعرض له الاخ الوفي الأستاذ الدكتور عبدالله محسن طالب سريع باسردة عميد كلية الافتصاد والعلوم والسياسية من قرار رئيس الجامعة بإقالته من عمادة الكلية دون مبرر قانوني وبأسلوب يخالف روح وصحيح قانون الجامعات اليمنية رقم (18) لسنة 1995م وتعديلاته ولائحته التنفيذية وإن ما قدم عليه د. عبدالله محسن باسردة من التحضير والإعداد لعقد المؤتمر العلمي السنوي الأول تحت عنوان "المستقبل الاقتصادي لمدينة عدن" تحت إشراف رئاسة جامعة عدن وبرعاية المجلس الانتقالي الجنوبي بعد موافقة مجلس الكلية وأقسامها العلمية هو من صلب مهام وصلاحيات مجلس الكلية القانونية والإدارية والأكاديمية والمجتمعية، وجاء ذلك الحدث العلمي بعلم معالي رئيس الجامعة. ويعد المؤتمر العلمي الأول من نوعه في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية على الطريق الصحيح.
إن قرار الإقالة للأستاذ د.عبدالله محسن باسردة من عمادة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية المشهود له بالكفاءة العلمية والحنكة الإدارية والأكاديمية والنجاحات المتعاقبة فلا يعد ذلك الإجراء تعسفيا على شخص العميد فقط وإنما قرارا تعسفيا لإجهاض الواجبات العلمية للجامعة ذاتها وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بشكل خاص اذ يساعد في الحد من المساهمة في تحقيق أهداف الجامعات اليمنية المعتمدة في قانون الجامعات اليمنية في المادة رق (5) الفقرات (9 ,10 , 11 , 12).
وإذا لم تكن النية مبيته للأخ معالي رئيس الجامعة في إقالة د. باسردة عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية فما كان عليه إن يصدر هذا القرار في مثل هذا الوقت الضيق المتزامن مع عقد المؤتمر العلمي بل كان عليه إن يآزر مجلس كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في انجاح ذلك الحدث العلمي المنشود والنوعي مهما كان مصدر رعايته.
وحيث إننا لا نجد أي مبرر قانوني أو إداري لذلك الإجراء التعسفي ومن خلال مسؤوليتنا العلمية والمجتمعية نقف صفا واحدا في مواجهة قرار الإقالة ولو أمام القضاء. ونطالب معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور الخضر ناصر لصور بالعدول عنه وندعوه بصوت الواجب والأخوة بالمساهمة في إنجاح المؤتمر العلمي الأول للأهمية الاقتصادية والعلمية لمدينة عدن.
ونود هنا التذكير بإن الكثير من أبناء محافظة شبوة الأكاديميين قد تعرضوا لمثل تلك القرارات التعسفية. وكذلك حرموا الكثير من طلاب المحافظة من الالتحاق بكليات الجامعة نتيجة لعدم وضع معايير صحيحة لضمان التعليم الجامعي للجميع.

والله ولي التوفيق..

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر شبوة.. استنكار كبير لقرار إقالة عميد كلية الاقتصاد بسبب تنسيقه مع الانتقالي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 4 مايو وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 4 مايو

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق