اخبار الامارات - أدنوك تحول ثاني أكسيد الكربون إلى... صخور

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت أدنوك اليوم الثلاثاء خلال فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، تعاونها مع مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، وشركة "44.01"، لإطلاق مشروع تجريبي قائم على تكنولوجيا تعمل على تعدين ثاني أكسيد الكربون، وتحويله إلى صخور، بشكل دائم ضمن التكوينات الصخرية في إمارة الفجيرة. وسيستخدم المشروع، المقرر أن يبدأ في يناير(كانون الثاني)الجاري، تقنية شركة "44.01" لالتقاط الكربون وتعدينه، لإزالة ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي.

وسيكون هذا المشروع لالتقاط ثاني أكسيد الكربون وتعدينه، الأول من نوعه تنفذه شركة عاملة في قطاع الطاقة في الشرق الأوسط.

وقالت رئيسة قطاع التكنولوجيا في أدنوك، صوفيا هيلديبراند: "تلتزم أدنوك بإيجاد طرق جديدة لإزالة الكربون من عملياتها، مع الوفاء بمسؤوليتنا في توفير الطاقة للعالم. وباعتبارها أول شركة طاقة في المنطقة تدير أول مشروع سالب الكربون، يمثل هذا المشروع التجريبي أحدث خطوة في استثمارات أدنوك التي تبلغ 15 مليار دولار أمريكي في مشاريع لخفض البصمة الكربونية لعملياتها للمساهمة في تحقيق هدف الحياد المناخي بحلول 2050".

واختيرت الفجيرة لتنفيذ المشروع التجريبي لوفرة البريدوتيت فيها، وهو شكل من الصخور يتفاعل طبيعياً مع ثاني أكسيد الكربون ويحوله إلى معدن ويمنع تسربه مرة أخرى إلى الغلاف الجوي.

ويتمثل المشروع التجريبي في التقاط غاز ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي وخلطه مع مياه البحر ثم حقنه بطريقة آمنة في التكوينات الصخرية البريدوتيتية تحت الأرض، للتعدين.


0 تعليق