اخبار الامارات - "الإمارات دبي الوطني" أول مؤسسة مصرفية تطرح سندات بالدرهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، عن التسعير الناجح لإصداره الأول من السندات بالدرهم والبالغ قيمتها مليار درهم، وهي تُعد أول سندات من نوعها صادرة عن مصرف إماراتي. وسيدعم بيع هذه السندات المساعي المبذولة في مواصلة تطوير منحنى العائد بالدرهم الإماراتي، وكذلك تمكين قطاع الشركات والأعمال في الدولة للإصدار بالدرهم الإماراتي.

وقد شهدت هذه السندات لأجل ثلاث سنوات طلباً قوياً، حيث بلغت ذروة سجل الطلبات أكثر من 1.65 مليار درهم، مما سمح لبنك الإمارات دبي الوطني تخفيض سعر الفائدة إلى 83 نقطة إضافية على سندات الخزينة الاتحادية، وقد شكل المستثمرون الإقليميون 72% في سجل أوامر الاكتتاب، بينما بلغت حصّة المستثمرين الدوليين 28%.

وتُعد هذه السندات أول إصدار بالدرهم الإماراتي من مصرف محلي، وذلك بعد قيام وزارة المالية بتطوير منحنى العائد على الأجل المتوسط، مما يؤكد التزام بنك الإمارات دبي الوطني بترسيخ أسس سوق سندات العملة المحلية.

وقد طرحت وزارة المالية، منذ شهر مايو (أيلول) الماضي، إجمالي سندات بقيمة 9 مليارات درهم إماراتي ضمن ثلاث شرائح، لآجال سنتين وثلاث سنوات وخمس سنوات.

ويُعد بنك الإمارات دبي الوطني هو أول مؤسسة مصرفية في دولة الإمارات تطرح سندات بالدرهم الإماراتي منذ أكثر من 10 سنوات.

إقبال كبير

وتعليقاً على هذا الإصدار، قال وزير الدولة للشؤون المالية محمد بن هادي الحسيني: "يسرنا أن نشهد إقبالاً قوياً من قبل المستثمرين الإقليميين والدوليين على أول إصدار مقوم بالدرهم الإماراتي من قبل بنك محلي، وذلك بعد الإصدار الناجح لبرنامج سندات الخزينة الحكومية المقومة بالعملة المحلية الدرهم، والذي هدف إلى بناء منحنى العائد بالدرهم الإماراتي، وتقليل الاعتماد على أسواق رأس المال الأجنبية وتطوير سوق الدين المحلي، وإن إصدار السندات المقومة بالدرهم الإماراتي من قبل بنك الإمارات دبي الوطني يعد علامة فارقة في تطوير سوق سندات بالعملة المحلية، بما يتماشى مع أهداف الحكومة المتمثلة في تعزيز السوق المالية المحلية والارتقاء ببيئة الاستثمار، ودعم النمو الاقتصادي المستدام، ونحن نتطلع إلى رؤية المزيد من هذه الإصدارات خلال المرحلة المقبلة".

ومن جانبه، قال نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني هشام عبدالله القاسم: "نحن سعداء بالطلب القوي الذي حظي به إصدارنا الأول من السندات بالدرهم الإماراتي، مع تسجيل مشاركة واسعة من جانب المستثمرين الإقليميين والدوليين، ونحن على ثقة كبيرة بأن هذه الخطوة ستعزز أسس سوق سندات الدرهم الإماراتي، كما ستدعم المؤسسات والشركات الإقليمية التي تطمح إلى تمويل أعمالها وزيادة رؤوس أموالها، وتُعد هذه المبادرة شاهداً قوياً على التزامنا تجاه دعم المساعي المبذولة في تطوير سوق حيوي لأدوات الدين ورأس المال في دولة الإمارات".


0 تعليق