اخبار الامارات - برعاية محمد بن راشد.. تكريم الفائزين بجائزة التميز الحكومي العربي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تحت رعاية نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ آل مكتوم، كرمت جائزة التميز الحكومي العربي الفائزين بجوائز الدورة الحالية من الجائزة، وذلك خلال حفل أقيم اليوم الخميس في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، وبحضور وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس مجلس أمناء جائزة التميز الحكومي العربي محمد القرقاوي، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، وعدد من الوزراء والمسؤولين وممثلين عن الحكومات العربية وأعضاء مجلس أمناء الجائزة. وتأتي الجائزة التي أطلقتها حكومة الإمارات بالتعاون مع جامعة الدول العربية ممثلة في المنظمة العربية للتنمية الإدارية بهدف تسليط الضوء على التجارب الإدارية الناجحة في المنطقة العربية، وتكريم الكفاءات الحكومية العربية، وخلق فكر قيادي إيجابي لدى القطاعات الحكومية لتبنّي التميّز المؤسسي، وتجديد العمليات والنظم القائمة باستخدام التقنيات الذكية، لتنفيذ الرؤى والاستراتيجيات الحكومية المستقبلية.

وشهد الحفل تكريم عدد من النماذج العربية الريادية التي قدمت نماذج ملهمة في العمل الحكومي العربي، ضمن 15 فئة موزعة على فئتين رئيسيتين هما الأفراد والمؤسسات على مستوى الوطن العربي، حيث خضعت كافة الترشيحات لآلية تقييم منهجية، وعلى يد لجنة تحكيم متخصصة ووفق معايير عالمية رفيعة، مع استثناء دولة الإمارات من المشاركة، حفاظاً على مبدأ الحيادية والشفافية.

قيمة مضافة
وقال القرقاوي إن "التجربة الرائدة للتميز الحكومي والتي راكمتها حكومة الإمارات بقيادة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، متاحة لجميع البلدان العربية، إيماناً من حكومتنا بأن مصيرنا واحد ومستقبل أبنائنا مسؤولية جماعية، وأن هذا القناعة الاستراتيجية لن تتحقق إلا بدعم كل مبادرة متميزة، وتشجيع الابتكار وفتح باب الإبداع أمام كوادرنا العربية".

وأضاف "سر بقاء الحكومات وتجددها في فلسفة محمد بن راشد هو في تميز الإدارة الحكومية وتبنيها الأفكار الخلاقة".

وأكد أن "جائزة التميز الحكومي العربي وضعت لنفسها سقفاً غير محدود، يتخطى مفاهيم الاستمرارية والنجاح التقليدي ليصل إلى مفهوم التأثير العميق في العمل الحكومي العربي، وأسهمت خلال فترة قصيرة في إرساء ثقافة التميز والإيجابية والتنافسية بما يعود بالفائدة على المواطنين العرب حاضراً ومستقبلاً".

دعم لا محدود
من جانبه، قال أحمد أبو الغيط، خلال كلمته ضمن فعاليات حفل التكريم: "في البداية أود أن أتقدم بالشكر للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على دعمه اللامحدود للعمل العربي المشترك، وعلى رعايته للجائزة التي تستلهم من فكره فهو قائد مسيرة التطور وتميز العمل الحكومي في العالم العربي".

وأضاف "تؤسس جائزة التميز الحكومي لمرحلة جديدة من العمل الإداري الحكومي المتطور، حيث تحفز المسؤولين عن الجهات الحكومية العربية على الارتقاء بالأداء الحكومي بما يساهم في تحقيق سعادة المجتمعات العربية ويرفع من جودة الحياة ويرسخ عملية التنمية المستدامة".

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أن "الجائزة تأتي تتويجاً للجهود التي تبذلها الجامعة من أجل ترسيخ العمل العربي المشترك في مجالات الإدارة الحكومية والتطوير الإداري، الأمر الذي يعزز وجود الدول العربية في مؤشرات التنافسية العالمية، ويجعل من القطاع الحكومي العربي عنواناً للتميز والابتكار والتطور".


0 تعليق