اخبار الامارات - سموم الإعلام الإخواني تطال اللغة العربية هذه المرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كعادته الخبيثة للاصطياد في الماء العكر.. تداول الإعلام الإخواني مقطع فيديو نُشر من برنامج أمير الشعراء تضمن حواراً نقدياً بين متسابق ولجنة التحكيم، وذلك في محاولة للإساءة للبرنامج الشهير. وتأتي جماعة الإخوان بين الفنية والأخرى للهجوم على قامات فكرية وأدبية وثقافية فقط لاختلافها مع أفكارها الهدامة، ولم يسلم منها لا حي ولا ميت، فبالأمس شنت هجوماً إعلامياً على الراحل رئيس مجمع اللغة العربية في القاهرة الدكتور صلاح فضل، لتطل اليوم وتجند ذبابها الإلكتروني للإساءة لقامة أدبية أخرى.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الفيديو المنشور وما يتم تناقله من الإعلام الإخواني، وأكدوا أن السؤال من قبل لجنة التحكيم كان من أجل التثبت من إمكانيات المتسابقين، وقدراتهم، ولم يكن وقوعاً في الخطأ من قبل اللجنة المشهود لها بتاريخ طويل في الأدب العربي، إلا أن الهجوم الإخواني جاء برد عكسي، إذ زاد من شعبية البرنامج الشهير، وكان اسمه من الأكثر تداولاً على مواقع التواصل ومحركات البحث.

وتأتي الحملة ضمن مساعي جماعة الإخوان الإرهابية، وأذرعها مثل الجزيرة وعربي 21 والعربي الجديد ووطن يغرد خارج السرب، إلى إثارة الفتن ونشر الكراهية ومحاولاتها تشويه سمعة كل من يقف ضدها ويرفض أفكارها بأي وسيلة كانت.

ومن الأسماء الإخوانية التي اشتركت في الحملة،  أحمد بن راشد بن سعيد، المعارض السعودي المقيم في لندن، والأمين العام لما تسمى "الهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام"، وعضو "مجلس الأمناء باتحاد علماء المسلمين" محمد الصغير.

تفاعل 
وقال صاحب الشأن المتسابق في برنامج أمير الشعراء عبد السلام سعيد أبو حجر الذي ظهر في الفيديو، في تغريدة عبر حسابه على تويتر تعليقاً على تغريدة للدكتور: "شكراً للأستاذ النبيل، وشكراً لدولة الإمارات الشقيقة فهم أهل جود وكرم، استضافوني وأحسنوا ضيافتي ولا ينكر الفضل إلا اللئام".".

— عبد السلام سعيد أبو حجر (@Abdusslamsaeed6)


ورأى مدرس الأدب العربي بجامعة أم القرى السعودية حسن السلمي، أنه "لا يضير ناقد أن يخطئ خطأ نحوياً، فلقد وقع في ذلك كبار النقاد، لكن د. علي تميم ليس كما صورته بهذه الصورة المجحفة بل هو ناقد ذواقة وتعليقاته على قصائد كثير من الشعراء منذ انطلاقه تنبي عن ذلك، ولا أعلم سر هذا الهجوم الشرس على الحادثة على هامشيتها إلا أن تكون هناك إحن وضغائن".

— حسن السُّلمي (@AlsulamiHasan)


وأشاد العديد من المغردين في تغريداتهم على تويتر ببرنامج أمير الشعراء ولجنته التحكيمية وما قدموه للشعر واللغة العربية من إضافات نوعية.

— ٮعڡوٮ الٮاصر (@yxqxb)

رد جميل
— تغريدات ليبية (@Libyan_Tweets)
برنامج جميل
— ???????? بوعلي ⚖️ (@for_me_now21921)


0 تعليق