اخبار الامارات - في يناير المقبل...الإمارات تطلق المسح الوطني الأول لأمراض الفم والأسنان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، إطلاق المسح الوطني الأول الشامل لأمراض الفم والأسنان، الأول من نوعه في الإمارات وفي الإقليم، ادعم الدراسات المسحية، والأبحاث العلمية لتحديد المسببات والعوامل المرضية التي تقود إلى نظام صحي متكامل يتبنى استراتيجيات وخدمات صحية ووقائية فعالة. ويستهدف مشروع المسح الوطني الذي سينطلق في يناير(كانون الثاني) المقبل، إلى إجراء 4 آلاف فحص طبي للأطفال والبالغين في مختلف إمارات الدولة، ويستمر 6 أشهر لدراسة نسبة تسوس الأسنان، وأمراض اللثة، وسوء الإطباق، وسرطان الفم.

كما يستهدف المسح، إنشاء قاعدة بيانات متكاملة تدعم تطوير سياسات صحة الفم والأسنان الوطنية، وتخطيط الخدمات الصحية بشكل استباقي، إضافة إلى دعم الأبحاث العلمية الوطنية مستقبلاً، ونشر الوعي بين الفئات المستهدفة بالإجراءات الوقائية للحد من مخاطر الإصابة بأمراض الفم والأسنان.

استراتيجية وقائية
من جانبه، أشار مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية الدكتور يوسف السركال إلى أن الوقاية الأمراض، خاصة صحة الفم والأسنان، من الأهداف الاستراتيجية الرامية إلى تعزيز الجهود الوقائية بالدرجة الأولى، وأنّ الدراسات المسحية من أساسيات تحديد المسببات والعوامل المرضية وتقود إلى تبني استراتيجيات صحية وقائية فعالة وذات كلفة اقتصادية مجدية.

سياسات صحية
من جهته، أكد وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لقطاع الصحة العامة الدكتور حسين الرند، أن البيانات الإحصائية لأمراض الفم والأسنان ستوفر فرصة العمل بشكل دقيق على سياسات صحة الفم والأسنان التي ستضع الدولة ضمن مصافِ الدول المتقدمة في هذا القطاع"، ولفت إلى أن هذه السياسة ستعمل على توثيق الإلتزام بالإتفاقيات الدولية الخاصة باستراتيجيةِ منظمة الصحة العالمية لصحة الفم في 2022.


0 تعليق