اخبار الامارات - مجلس إدارة الشركة المشتركة بين قطارات عُمان والاتحاد للقطارات يعقد اجتماعه الأول

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عقد مجلس إدارة الشركة المشتركة بين قطارات عُمان والاتحاد للقطارات، اجتماعه الأول، وذلك بعد يومين من توقيع اتفاقية تأسيس الشركة بين الطرفين، الذي تم على هامش زيارة رئيس الدولة الشيخ آل نهيان، لسلطنة عُمان. ويضم مجلس إدارة الشركة كلاً من وزير الطاقة والبنية التحتية سهيل  المزروعي، ووزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات في سلطنة عُمان المهندس سعيد المعولي، ونائب رئيس جهاز الاستثمار العُماني للعمليات بالوكالة ورئيس مجلس إدارة مجموعة أسياد الشيخ ناصر الحارثي، ورئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد للقطارات لنقل الركاب سعيد الزعابي، والرئيس التنفيذي لمجموعة أسياد المهندس عبد الرحمن الحاتمي، والرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات المهندس شادي ملك.

وثمن أعضاء مجلس الإدارة الدعم اللامحدود للقيادتين في البلدين ورؤيتهما الاستراتيجية في تعزيز سبل التعاون والعمل المشترك بين البلدين في مختلف المجالات، والتوجيه بتأسيس الشركة المشتركة لتنفيذ وتشغيل شبكة سكك حديدية تربط ميناء صحار بشبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية، والتي تأتي امتداداً للعلاقات الاستراتيجية والتاريخية المتينة التي تجمع بين سلطنة عُمان والإمارات على كافة الأصعدة، لتسهم في فتح آفاق جديدة في قطاعات البنية الأساسية والنقل والخدمات اللوجستية وذلك من خلال ربط المناطق الاقتصادية والصناعية والتجارية والسكنية في البلدين بالسكك الحديدية، مما يعزز الحركة التجارية والترابط الاجتماعي.

كما تناول مجلس إدارة الشركة خطط تنفيذ المشروع المشترك بين عُمان والإمارات، بما في ذلك أعمال الدراسات الفنية والتصميم الهندسي، والدراسات البيئية للمسارات ونموذج العمل والشؤون التجارية للشركة المشتركة.

وأكد المجلس على أهمية تبني أفضل الممارسات بما يتعلّق بالإطار المؤسسي للشركة وأنظمة الحوكمة والإدارة، لتمكين الشركة من تأدية مهامها وتحقيق الأهداف المرجوة من تأسيسها، وتبني أعلى معايير الأمان والسلامة والاستدامة العالمية من خلال تطوير شبكة السكك الحديدية بين سلطنة عُمان ودولة الإمارات، والتي تمتد على مسافة 303 كلم، لتقديم خدمات آمنة وسريعة لنقل الركاب وشحن البضائع، لتسهم بذلك في تعزيز وتنمية الاقتصاد الوطني للبلدين، فضلاً عن رفع كفاءة منظومة سلاسل التوريد وسهولة ممارسة التجارة عبر الحدود بين البلدين من خلال ربط المنافذ التجارية بشبكة السكك الحديدية.

وأكد سهيل المزروعي، أن "تأسيس الشركة المشتركة بين عُمان والإمارات يأتي بما ينسجم مع توجهات البلدين الشقيقين بشأن تحقيق التنمية المستدامة من خلال الارتقاء بقطاعات النقل والبنية الأساسية نحو آفاق جديدة، لدعم النمو الاقتصادي والتجاري، إذ ستعمل الشركة من خلال تطوير شبكة السكك الحديدية المشتركة على تعزيز منظومة النقل البري بين البلدين وفق أعلى المعايير والمستويات، لتوفير وسيلة نقل آمنة وموثوقة ومستدامة، من شأنها تعزيز الربط بين المناطق الصناعية والتجارية، فضلاً عن توطيد الترابط الاجتماعي الذي لطالما جمع بين الشعبين".

من جانبه، أكد المهندس سعيد المعولي، أن "هذه الشراكة الاستراتيجية لتنفيذ شبكة السكك الحديدية بين عُمان والإمارات، ستعزز الترابط الأخوي المشترك الذي أرست دعائمه قيادتا البلدين، ويترجم الأهداف المشتركة في التكامل الاجتماعي والاقتصادي بين البلدين، ويسهم في الدعم اللوجستي لمختلف الأنشطة التجارية والاقتصادية ونمو التبادل التجاري والاقتصادي ويفتح آفاقاً أوسع وخيارات تنقل ذات جودة عالية تسهم في تحقيق الربط الفاعل بين ميناء صحار والمنطقة الحرة في الجانب العماني والمناطق الصناعية والاقتصادية بالإمارات".


إخترنا لك

0 تعليق