اخبار الامارات - الأول من نوعه في المنطقة...أبرز المعلومات عن "ملتقى دبي لميتافيرس"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
احتضنت إمارة دبي أول ملتقى في المنطقة متخصص في العالم الافتراضي "ميتافيرس"، في "متحف المستقبل" و"منطقة 2071" بأبراج الإمارات بدبي، فما هو "ملتقى دبي للميتافيرس" وما هدفه؟. نُظم "ملتقى دبي لميتافيرس" من قبل مؤسسة دبي للمستقبل، تحت رعاية ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، بمشاركة أكثر من 500 خبير عالمي وصانع قرار وسياسات، وأكثر من 40 مؤسسة محلية وعالمية متخصصة في ميتافيرس.

جلسات واجتماعات
وشهد الملتقى أكثر من 25 جلسة واجتماعاً وورشة عمل، تستشرف مستقبل ميتافيرس وتبحث الاستفادة من إمكاناته وتطبيقاته الواعدة في صناعة الفرص وتعزيز التواصل وتطوير الخدمات والارتقاء بجودة الحياة وتصميم مستقبل أفضل للإنسان.

وشهدت فعاليات اليوم الأول من الملتقى الذي بدأ أمس الأربعاء، كلمات وجلسات من وزارات وهيئات حكومية وشركات عالمية مثل مايكروسوفت، وميتا، وأكسنتشر، وبينانس، وغيرها من الشركات العالمية.

وناقشت الجلسات الفرص الاقتصادية الواعدة لتطبيقات ميتافيرس، وفرصه في مجال العقارات الافتراضية، ودور ميتافيرس في تنشيط التجارة وسلسلة التوريد العالمية، وسبل دعم الأفراد والمؤسسات للاستفادة منه ، وتعزيز الثقة في تطبيقاته، وتطور تطبيقات الواقع المعزز، واستراتيجية دبي لميتافيرس.

وتركز جلسات اليوم الثاني، على استعراض رؤية شركة ميتا لعالم ميتافيرس، ومستقبل الأمم في هذا العالم الافتراضي، ودور الحكومات فيه، وفرص ميتافيرس في قطاع الطيران، وأهم القطاعات التي شهدت تحولات نوعية بفضل تطبيقاته، ومستقبل عالم ميتافيرس في الإمارات، وتأثير تقنياتخه  على الألعاب الإلكترونية.

أحدث التقنيات
ويتيح الملتقى للمشاركين والحضور الاطلاع على أحدث تقنيات ميتافيرس والعالم الرقمي من أهم الشركات العالمية في هذا المجال مثل "مايكروسوفت" و"بيدو" و"باينانس" وميتامول" والتعرف على مستقبل تطبيقات التدريب باستخدام الواقع المعزز، والرعاية الصحية، والألعاب الاجتماعية الافتراضية، والسياحة الفضائية، والأصول الرقمية غير القابلة للاستبدال، والعقارات الافتراضية، والتجزئة والتجارة الافتراضية.

استراتيجية ميتافيرس
وجاء انعقاد "ملتقى دبي للميتافيرس" بعد إعلان إمارة دبي إطلاقها "استراتيجية دبي لميتافيرس" لإضافة 4 مليارات دولار إلى الناتج المحلي الإجمالي لدبي، وخلق 40 ألف وظيفة افتراضية بحلول 2030، ومضاعفة أعداد الشركات العاملة في مجال البلوك تشين وتكنولوجيا ميتافيرس خمس مرات ، وترسيخ مكانة دبي ضمن أفضل 10 مُدن في الاقتصادات الرائدة في ميتافيرس.


إخترنا لك

0 تعليق