اخبار الامارات - محلل سياسي: العلاقات الإماراتية العمانية متسقة وتاريخية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال الكاتب والمحلل السياسي الإماراتي محمد خلفان الصوافي، إن زيارة رئيس الدولة الشيخ آل نهيان لسلطنة ، تؤكد قوة التنسيق الثنائي بين البلدين الشقيقين، ومتانة العلاقات الأخوية التي تستمد جذورها من التاريخ المشترك، وحسن الجوار، وعمق صلات المودة، ووشائج القربى بين شعبي البلدين. وقال الصوافي عبر 24: "تجسد الزيارة رفيعة المستوى حرص قيادة البلدين على التواصل والتشاور، وبحث التحديات المختلفة لبناء موقف متسق تجاهها، بما يخدم المصالح المشتركة، ويوحد جميع الجهود التي بدورها تسهم في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في لمنطقة برمتها، كما تدعم الزيارة مستهدفات البلدين التنموية، والتعاون القائم على المصالح المشتركة، وفي تعزيز العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين والارتقاء بها إلى آفاق أوسع".

وأوضح أن زيارة رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى عمان، تكتسب أهميتها من دورها في رفع مستوى التنسيق الكبير بين البلدين في القضايا المختلفة والملفات الملحة، إلى جانب تقوية العلاقات الثنائية التي تقوم بالفعل على أسس تاريخية وأخوية متجذرة.

وتكمن أهميتها كذلك في توقيتها، قبل القمة العربية المرتقبة في الجزائر في نوفمبر(تشرين الثاني) المقبل، والقمة الخليجية الـ43 المنتظرة في ديسمبر(كانون الأول) المقبل.

علاقات نموذجية
ولفت إلى أن العلاقات الأخوية المتميزة بين الإمارات وعُمان قديمة قدم التاريخ، وتُعد نموذجاً لما يجب أن تكون عليه العلاقة بين الدول، حيث تجمعهما الروابط المصيرية المشتركة، في ظل حرص قيادتي البلدين على تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة.

وبيَن أن أهمية الزيارة وعمق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، يلمسها الجميع من خلال الأجواء الاحتفالية التي تصاحبها، ومن ردود الفعل الإيجابية الواسعة من المجتمع العماني، الرسمي والشعبي، والترحيب بالزيارة عبر تغريداتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وبمظاهر البهجة على الأرض العمانية.


إخترنا لك

0 تعليق