اخبار الامارات - برلماني: العلاقات الإماراتية العُمانية نموذج يحتذى به خليجياً ودولياً

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال عضو المجلس الوطني الاتحادي محمد اليماحي، لـ 24، على هامش الزيارة الرسمية لرئيس الدولة الشيخ آل نهيان، إلى سلطنة اليوم الثلاثاء، إن "العلاقات الأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين قوية وتاريخية مبنية على الثقة والتعاون والاحترام المتبادل". وأَضاف "تربط البلدين علاقات اجتماعية وثقافية، وسياسية، واقتصادية متنوعة، وروابط تاريخية وجغرافية، يميزها التقارب والتداخل الجغرافي القائم على حسن الجوار والصلات الاجتماعية، وروابط الأصل والدم، والنسب، واللغة، والدين، تدعمها روابط التاريخ والانتماء الإسلامي والعربي والخليجي المشترك، وتعززها أواصر المحبة والتعاون والألفة المتجذرة بين الشعبين منذ آلاف السنين".

وأكد "تُعد العلاقات التي تجمع دولة الإمارات، وسلطنة عمان، مثالاً يحتذى به، ونموذجاً للاستمرارية والثبات تمتد وتزداد نماءً وارتقاءً منذ عهد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والسلطان قابوس بن سعيد، طيب الله ثراهما، ولقاءهما التاريخي في 1968. وتواصل زخم هذه العلاقات بعد قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة في 1971 حيث حرصت قيادتا البلدين على أن تكون العلاقات الإماراتية العُمانية نموذجاً يحتذى به خليجياً وعربياً، ودولياً".

وأشار اليماحي إلى أن العلاقات الإماراتية العُمانية تتسم بالتطور الإستراتيجي في إطار رؤية قيادتي البلدين المشتركة للارتقاء بها، وتعزيزها في مختلف المجالات تحقيقاً للمصالح المشتركة بين البلدين والشعبين الشقيقين، وحرصهما على دعم العمل الخليجي المشترك، للوصول إلى آفاق أرحب وأكثر ازدهاراً وأمناً واستقراراً، والتنسيق لمواجهة التحديات في المنطقة لما فيه خير الشعبين الشقيقين وشعوب دول مجلس التعاون كافة.


0 تعليق