اخبار الامارات - الطاقة الإماراتية تطلق "كتيب الترشيد" لأصحاب الهمم بشأن الاستهلاك

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أطلقت وزارة الطاقة والبنية التحتية بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، كتيب الترشيد لأصحاب الهمم تزامناً مع اليوم العالمي للغة الإشارة، وذلك في إطار الحملة الوطنية للترشيد التي تستهدف تشجيع أفراد المجتمع ولا سيما أصحاب الهمم على اتباع نمط حياة مستدام قادر على إحداث تأثير إيجابي على البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية، إضافة إلى توعيتهم في مجال ترشيد استهلاك الطاقة والماء ليصبح سلوكاً يومياً. قال الوكيل المساعد لقطاع الكهرباء والمياه وطاقة المستقبل المهندس يوسف آل علي، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة: "يعكس كتيب الترشيد حرص الوزارة على التفاعل مع أصحاب الهمم بوصفهم مكوناً رئيساً للمجتمع، وهو خطوة عملية أيضاً لاستكمال جهود البرنامج الوطني لإدارة الطلب على الطاقة والمياه وهي الحملة الوطنية الأكبر من نوعها على مستوى الإمارات، والتي تم الإعلان عنها أغسطس (آب) 2021 بهدف زيادة كفاءة أهم ثلاثة قطاعات مُستهلِكة للطاقة (النقل والصناعة والبناء) بنسبة 40%، وخفض استهلاك المياه في قطاعي الزارعة والمباني، ورفع كفاءة استهلاك المياه وزيادة نسبة إعادة استخدام المياه المعالجة إلى 95%".

وأضاف أن "وزارة الطاقة والبنية التحتية تواصل جهودها وتعاونها مع شركائها في الجهات الحكومية، بشقيها الاتحادية والمحلية، إلى جانب القطاع الخاص، لتعزيز ثقافة ترشيد استهلاك الماء والكهرباء، بهدف حماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية والحد من الانبعاثات الكربونية، بما يساهم في دعم مستهدفات المبادرة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050، التي تمثل محركاً وطنياً يهدف إلى خفض الانبعاثات والحياد المناخي، مما يجعل الإمارات أول دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعلن عن هدفها لتحقيق الحياد المناخي". 

وأوضح أن وزارة الطاقة والبنية التحتية توفر جميع السبل لتعزيز ثقافة الاستدامة والترشيد، ورفع مستوى وعي جميع أفراد المجتمع حول مسؤوليتهم في ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه، والحد من الهدر، بما يدعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لحماية البيئة وخفض البصمة الكربونية، وأهداف التنمية المستدامة 2030، إضافة إلى "مبادئ الخمسين".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق