اخبار الامارات - "أبوظبي الرقمية" تطلق حملة توعوية لتعزيز ثقافة الأمن السيبراني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت دائرة الإسناد الحكومي، ممثلة بهيئة أبوظبي الرقمية، إطلاق حملة توعوية بالتعاون مع مجلس الأمن السيبراني تحت شعار "الأمن السيبراني مسؤولية الجميع"، انطلاقاً من حرصها على تعزيز ثقافة الأمن السيبراني لدى موظفي حكومة أبوظبي وأفراد المجتمع بشكل عام. وتعد الحملة من بين المبادرات النوعية التي تعمل الهيئة على تنفيذها في إطار محاور وأهداف استراتيجية الأمن السيبراني لإمارة ابوظبي، التي تهدف إلى الحد من التهديدات والمخاطر السيبرانية، وتعزيز ثقافة الأمن السيبراني، ونشر التوعية كوسيلة فعّالة لمواجهة التحديات، بالإضافة إلى تعزيز مكانة إمارة أبوظبي في مجال الأمن السيبراني، وحماية البنية التحتية الرقمية في الإمارة.

وانطلقت الحملة التوعوية شهر أغسطس (آب) الماضي تحت شعار "الأمن السيبراني مسؤولية الجميع"، حيث جرى تسليط الضوء على أهمية مشاركة جميع مستخدمي الفضاء السيبراني في الحفاظ عليه من التهديدات والهجمات الرقمية، والتي تتزايد بشكل مستمر وتزداد شراستها مع مرور الوقت.

وسيتم خلال شهر سبتمبر (أيلول) الجاري، التركيز على أهمية حماية كلمة المرور باعتبارها الدرع الذي يحمي المستخدم في الفضاء السيبراني، فيما سيتم خلال شهر أكتوبر (تشرين الأول) تعريف الجمهور بضرورة الحفاظ على بياناتهم الشخصية وتجنّب مشاركتها مع الآخرين لحماية أنفسهم من التعرّض لعمليات الاختراق، والتي قد تسبب لهم بخسائر مادية أو شخصية أو اجتماعية.

وسيشهد شهر نوفمبر (تشرين الثاني) تسليط الضوء على كيفية تجنّب هجمات الهندسة الاجتماعية، التي تشمل سلسلة من الحيل والتقنيات التي تستخدم لخداع المستخدمين وحثّهم على اتخاذ خطوات معينة، أو الإفصاح عن معلومات سرية وشخصية قد تجعلهم عرضة للوقوع كضحايا للمخترقين، وبالتالي تكبّد خسائر مكلفة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق