اخبار الامارات - أبرز التشريعات والمبادرات الإماراتية التي عززت الأمن السيبراني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
في ظل التحول الرقمي الهائل الذي تشهده دولة الإمارات، وتوظيف التقنيات الحديثة في مختلف مناحي الحياة، أصبح من الضروري تأمين البيانات وبشكل كبير أكثر من أي وقت مضى، لذلك باتت الإمارات تنظر إلى الأمن السيبراني على أنه عامل رئيس لتمكين مختلف القطاعات، وسبيل لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة. اتخذت دولة الإمارات العديد من الإجراءات، والتدابير، والمبادرات لتعزيز أمنها السيبراني، وبذلت جهوداً جبارة ساهمت في تعزيز مسيرتها نحو تأمين البيانات، وساهمت أيضاً في ريادة الإمارات عالمياً، إضافة إلى منح منظمة ²ISC العالمية للأمن السيبراني، رئيس مجلس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات الدكتور محمد حمد الكويتي، جائزة الإنجاز العالمية "فئة الاحتراف الحكومي" للعام 2022 عن أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

الجرائم الإلكترونية
ونظراً للتحول الرقمي السريع للأعمال، فقد اتخذت الإمارات خطوات استباقية نحو تأمين البيانات، والعديد من الإجراءات والتدابير والمبادرات لتعزيز أمنها السيبراني، إذ تضمنت هذه الجهود، إطلاق قانون مكافحة الشائعات والجرائم الإلكترونية، الذي يعد من أوائل القوانين في المنطقة التي تجرم الأفعال أو الجرائم التي تتم عن طريق استخدام تقنية المعلومات، وذلك نظراً لخطورتها وما يترتب عليها من إضرار بمصالح الدولة وبأجهزتها الحكومية.

استراتيجية وطنية 
ومن ضمن جهود الدولة لتأمين الأمن السيبراني، إطلاق الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، الهادفة إلى خلق بيئة سيبرانية آمنة وصلبة تساعد على تمكين الأفراد من تحقيق طموحاتهم، وتمكن الشركات من التطور والنمو في بيئة آمنة ومزدهرة.

طوارئ الحاسب الآلي
كما كرست دولة الإمارات جهودها في إنشاء فريق الاستجابة الوطني لطوارئ الحاسب الآلي، الذي يهدف إلى تحسين معايير وممارسات أمن المعلومات، وحماية البنى التحتية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من مخاطر واختراقات الإنترنت، وتعزيز قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات والمساعدة في استحداث قوانين جديدة حول أمن المعلومات، وبناء خبرات وطنية في مجال أمن المعلومات.

مبادرة سالم
كما أطلقت الإمارات مبادرة سالم التوعوية، لتوفير بيئة إلكترونية آمنة لجميع مستخدمي الإنترنت، والجيل الصاعد على وجه الخصوص، وكذلك مبادرة سايبر سي 3، الهادفة إلى تطوير المواطن الرقمي القادر على الحصول على فوائد المشاركة على شبكات الإنترنت، وامتلاك مهارة القراءة والكتابة الرقمية، والتفكير النقدي في قراءة وتحليل مصادر المعلومات وفهم العواقب الأخلاقية، واتخاذ القرار الأخلاقي الجيد لسلوكه على الإنترنت.

دبي للأمن الإلكتروني
كما فرضت التغيرات المتسارعة في استخدامات شبكة الإنترنت والتحول الرقمي السريع، في استحداث استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني، التي بدورها عززت مكانة دبي كمدينة عالمية رائدة في الابتكار والسلامة والأمن، وتستند هذه الاستراتيجية على تنفيذ خمسة محاور رئيسية، تشمل بناء فضاء إلكتروني آمن بوضع ضوابط لحماية سرية البيانات ومصداقيّتها وتوافرها وخصوصيتها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق