اخبار الامارات - الإمارات جهود جبارة لحل الصراعات الدولية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بفضل مبادرات الإمارات في إرساء السلام العالمي، حظي العديد من البلدان بفرصة تمهد لهم الطريق نحو الاستقرار والأمان لشعوبها، وعلى هذا النهج تواصل الدولة المضي بخطواتها نحو تحقيق السلام وتهدئة الأوضاع المتأزمة. تحتفل دولة الإمارات، غداً الأربعاء، باليوم الدولي للسلام، الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في مثل هذا اليوم من كل عام، وعليه يبرز 24 سجلها الحافل في حل النزاعات الدولية.


بعد صراع دام لسنوات طويلة بين الحكومة السودانية وحركات الكفاح المسلح، سعت دولة الإمارات جاهدة بكل إصرار وعزيمة إلى إرساء السلام بين جميع الأطراف، حتى جاء التاريخ المعهود عندما تم توقيع اتفاقية السلام التاريخية "جوبا" بينهم، برعاية إماراتية في 31 أغسطس (آب) 2020.


وبمشاركة إماراتية فاعلة، تمكنت السعودية من التوصل إلى تنفيذ ، الذي تم بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في 5 نوفمبر(تشرين الثاني) 2020، ورحبت الإمارات بهذه الخطوة التي اعتبرتها بداية الطريق لتحقيق الحل السياسي وتسريع الدفع بمسارات إنهاء الأزمة اليمنية.

إثيوبيا وإريتريا
واستكمالاً لجهود الدولة في إرساء السلام والاستقرار في العالم، حسمت الإمارات في عام 2018 قطيعة دامت 20 عاماً بين إثيوبيا وإريتريا، بعد أن استغلت علاقاتها المتميزة مع القيادة في كل من أديس أبابا وأسمرة كحلقة وصل تزيل جميع النزاعات والخلافات بينهم والتوصل إلى التوافق والسلام.

وعلى هذا الأساس سحبت أثيوبيا قواتها من حدود إريتريا وقيام الأخيرة بالمثل، إضافة إلى إعلان فتح السفارة الإثيوبية في أسمرة.

 الهند وباكستان
ولطالما كان للإمارات جهود بارزة في محاولة إرساء السلام بين الهند وباكستان، إذ عرضت التوسط بين البلدين لحل الخلاف المستمر بينهما منذ أكثر من 70 عاماً، كما طالبت المجتمع الدولي إلى التدخل لتهدئة الوضع المتأزم بين البلدين.

الإمارات تواصل مبادرتها في خفض التصعيد بين العديد من البلدان في العالم، كما تسعى دائماً إلى المطالبة بتكثيف جهود وقف إطلاق النار، والترحيب باستمرار سريان الهدن الأممية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق