اخبار الامارات - منتدى الطلاب العالمي بجامعة جورج تاون يعرف بوثيقة الأخوة الإنسانية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تعرف أكثر من 100 طالب جامعي من مختلف بقاع العالم في منتدى استضافته جامعة جورج تاون أمس الاثنين، وشارك فيه شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين الإمام الأكبر أ. د. أحمد الطيب، عبر كلمة مسجَّلة، ووزيرة شؤون الشباب بدولة الإمارات شما المزروعي، والأمين العام لمجلس حكماء المسلمين المستشار محمد عبدالسلام؛ حيث سلَّطت كلماتهم الضوءَ على وثيقة الأخوة الإنسانية التاريخية، التي أعلنت عام 2019 من أبوظبي إلى العالم أجمع. جاءت هذه التصريحات وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، في إطار المشاركة في مؤتمر "تعزيز بين الأديان" الذي استضافته جامعة جورج تاون بالشراكة مع مجلس حكماء المسلمين ولجنة الأخوة الإنسانية.

ويهدف المؤتمر إلى البناء على وثيقة الأخوة الإنسانية، التي وقَّعها شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، الإمام الأكبر أ. د. أحمد الطيب، وبابا الكنيسة الكاثوليكية فرنسيس، برعاية رئيس الدولة الشيخ آل نهيان.

وفي كلمتها، قالت شما المزروعي: "يسرني مشاركة القصة الملهمة والدروس المستفادة من مسيرة الوالد المؤسِّس لدولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الفله ثراه، مع مجموعةٍ متنوعةٍ من الطلاب في جامعة جورج تاون. لقد كانت مسيرته نموذجاً مثالياً ينبغي الاقتداء به في تعزيز الأخوة الإنسانية، وسوف يبقى إرثه المتمثل في نشر الحب بين الأمم والأفراد بيننا جميعاً لتتلقاه الأجيال القادمة جيلاً بعد جيل".

وحثَّ الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين المستشار محمد عبدالسلام الطلاب على اعتبار الصداقة الأخوية القائمة بين الإمام الأكبر شيخ الأزهر والبابا فرنسيس نموذجاً مثالياً لكيفية الشراكة بين الناس من مختلف الخلفيات والأديان يمكن أن تغيِّر العالم أجمع.

وقال المستشار عبدالسلام: "بصفتكم مواطنين عالميين من الشباب، آمل أن يغادر كل واحد منكم هذا المؤتمر بشعورٍ متجددٍ من الأمل والحماسة نحو تعزيز الأخوة الإنسانية وفهم الآخر. يجب أن نرى الآخر كأخٍ أو أختٍ لنا في الإنسانية".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق