اخبار الامارات - الإمارات رائدة عالمياً في مجال "الأمن السيبراني"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد نائب رئيس البرلمان العربي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، محمد اليماحي أن نيل رئيس مجلس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات الدكتور محمد حمد الكويتي، جائزة الإنجاز العالمية "فئة الاحتراف الحكومي" للعام 2022 عن أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا التي تمنحها منظمة ²(ISC) العالمية للأمن السيبراني، ساهم في تعزيز مكانة الإمارات كدولة رائدة في مجال الأمن السيبراني عالمياً. ولفت اليماحي في تصريح خاص لـ 24 إلى أنه وبفضل الرؤية الاستشرافية للقيادة الحكيمة بإنجاز بنية تحتية رقمية متطورة تواكب طموحات دولة الإمارات للخمسين عاماً المقبلة، وضعت دولة الإمارات استراتيجية واضحة ومرنة تشمل آليات رئيسية أسهمت في تعزيز مكانتها إلى المرتبة الخامسة عالميا في مجال الأمن السيبراني بمؤشر الأمن السيبراني 2020 الصادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة الذي يرصد التحسن في مستويات الوعي بأهمية الأمن السيبراني في 193 دولة حول العالم، في ظل مواكبة التحول الرقمي الشامل بالأمن الرقمي.

وقال: "منذ تولي الدكتور الكويتي رئاسة مجلس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات، جعل تحصين الأمن السيبراني لدولة الإمارات واحداً من الأولويات لتطوير بيئة رقمية آمنة، وكبيرة، وواضحة، وأطلق العديد من المبادرات آخرها مبادرة "النبض السيبراني للطلبة" لتأهيل 3000 طالب وطالبة في المرحلة الجامعية من تخصصات أمن المعلومات أو تقنية المعلومات، لتمكين الكفاءات الوطنية ليكونوا جزءًا من اقتصاد إلكتروني ورقمي أكثر حيوية وتنافسية وأمانًا، والقيام بأدوار رئيسية في مجال الأمن السيبراني لمؤسسات الدولة".

ونوه اليماحي، إلى أن د.الكويتي استحق بجدارة الحصول على هذه الجائزة التي تعد الأعلى في مجال الأمن السيبراني، وهذا الإنجاز الكبير يسهم في تعزيز مكانة الدولة الرائدة عالمياً في مجال الأمن السيبراني، ويعزز مكانتها العالمية الرائدة في مجال الأمن السيبراني ونجاحها في بناء القدرات وتعزيز التعاون الدولي لتحسين الدفاع السيبراني الوطني وآليات الاستجابة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق