اخبار الامارات - إنشاء مكتب الاقتصاد الأزرق المستدام في أم القيوين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بتوجيهات عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين الشيخ سعود بن راشد المعلا، تم إنشاء مكتب الاقتصاد الأزرق المستدام بالإمارة، وهو أحد المحاور الأساسية لتنفيذ استراتيجية أم القيوين للاقتصاد الأزرق المستدام 2031، التي تم إطلاقها ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات 2022. وسيعمل مكتب الاقتصاد الأزرق المستدام على تنفيذ 8 مشاريع تحويلية خلال عشر سنوات مقبلة بهدف تحقيق النمو الاقتصادي المستدام وحماية البيئة البحرية وإعادة تأهيلها وضمان الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية بالإمارة.

ثلاث لجان 
ويضم المكتب ثلاث لجان رئيسية وهي اللجنة العليا برئاسة الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة السياحة والآثار، واللجنة التنفيذية برئاسة الشيخ صقر بن سعود المعلا رئيس دائرة الحكومة الذكية، واللجنة الاستشارية التي تضم عدداً من الفرق كفريق البيئة والتخطيط الحضري وفريق تحسين بيئة الأعمال والحوافز الاقتصادية وفريق جذب القطاع الخاص والاستثمار الأجنبي وفريق الإعلام والترويج وفريق متابعة مؤشرات الأداء.

ويهدف مكتب الاقتصاد الأزرق المستدام إلى وضع وتنفيذ خارطة طريق لاستراتيجية الاقتصاد الأزرق المستدام في إمارة أم القيوين من خلال تطوير الأطر التشريعية واللوائح والسياسات وتحديد متطلبات البنية التحتية والبنية التكنولوجية للإمارة بهدف تنفيذ المشاريع التحويلية الثمانية التي تتضمنها الاستراتيجية والتي تشمل ، زيادة نسبة المحميات الطبيعية بالإمارة لتصل إلى 20% من إجمالي مساحة الإمارة الكلية، وإطلاق مركز أم القيوين لدعم ريادة الأعمال في قطاع الاقتصاد الازرق المستدام بعدد لا يقل عن 100 مشروع  وتخصيص ثلاث مناطق حضرية محايدة للكربون، منها منطقة البلاد ومنطقة الكورنيش ومنطقة القرم، وإطلاق مركز لإكثار وتصدير أشجار القرم عالمياً، وإطلاق برنامج لدعم تحويل الصناعات المحلية لنموذج صناعي صديق للبيئة في القطعات ذات الأولوية ،وتوفير حزمة من السياسات والبرامج والتسهيلات الحكومية للشركات والمستثمرين في القطاع، وتوفير فرص استثمارية من خلال استقطاب أكثر من 100 شركة ومستثمر ،وتطوير شراكات كبرى مع القطاع الخاص لتنفيذ المشاريع المستهدفة.

محمية أشجار القرم
وفي السياق ذات، أعلن مكتب الاقتصاد الأزرق المستدام عن إطلاق أول محمية لحماية البيئة البحرية والساحلية وتجديدها بإمارة أم القيوين وهي "محمية أم القيوين لأشجار القرم" والتي تُمثل أول مشروع بيئي يُشرف عليه المكتب ضمن مشاريع استراتيجية الاقتصاد الأزرق المستدام 2031، ويهدف إلى ﺣﻤﺎﻳﺔ البيئة الطبيعية وتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد ﺑﺠﺎﻧﺐ المساهمة ﻓﻲ ﺗﻄﻮﻳﺮ السياحة البيئية ﻓﻲ اﻹﻣﺎرة.

وتضم المحمية مشروع "شاطئ القرم" الذي يطل على خور اليفرة وجزيرة السينية ويتيح لزواره فرصة استكشاف المساحات الطبيعية والبيئة الساحلية التي تتمتع بها الإمارة والتعرف على أهمية أشجار القرم.

ويمتد الشاطئ لمساحة تزيد عن 5 كيلومترات ويضم عددًا من المشاريع المتخصصة في مجال الرياضات البحرية والفروسية ويضم مسارات خاصة للجري والدراجات الهوائية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق