اخبار الامارات - "ثبات" برنامج لتعزيز نمو مشاريع الشركات العائلية في الإمارات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أطلقت وزارة الاقتصاد برنامج "ثبات" والذي يهدف إلى إحداث نقلة جديدة في تطوير بيئة الشركات العائلية بدولة الإمارات، من خلال تحويل الأفكار الأولية للشركات المنضمة للبرنامج إلى مشاريع قادرة على النمو عبر آليات جديدة ومبتكرة تعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة بالتعاون مع القطاع الخاص داخل وخارج الدولة، حيث يستهدف البرنامج انضمام نحو 10 إلى 20 شركة عائلية كل عام. ويستهدف البرنامج دعم نمو الشركات العائلية العاملة في الدولة ويصب في زيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للدولة، واستدامة مشروعاتها عبر الأجيال المتعاقبة، إضافة إلى توجيه استثماراتها نحو القطاعات الاقتصادية الجديدة، كما يعمل على تشجيع الشركات العائلية على الابتكار والتنويع والتواصل مع الاتجاهات الاقتصادية المستقبلية بما يتماشى مع الأولويات الوطنية لدولة الإمارات.

ومن المقرر أن يتم تنفيذ البرنامج بالتعاون مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين للوزارة بما فيهم قمة الإمارات للاستثمار "إنفستوبيا"، والصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية للشركات، ومجلس الشركات العائلية الخليجية، وغرفة تجارة دبي، ومنظومة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي " Hub71"، وBridgemaker"" الشركة الرائدة عالمياً في بناء المشاريع، ومنصة "in5" المعنية بتمكين رواد الأعمال والشركات الناشئة ومساعدتهم على تعزيز الابتكار في مشروعاتهم.

أفكار عملية 
وأوضحت وزارة الاقتصاد أن "فكرة برنامج "ثبات"، تقوم على تحويل الأفكار الأولية إلى نحو 10 إلى 20 شركة عائلية قائمة ستنضم إلى البرنامج كل عام، إلى أفكار عملية وتجارية قابلة للتنفيذ يمكن أن تتحول فيما بعد إلى مشاريع أو شركات عائلية جديدة قادرة على النمو والنجاح، مؤكدة أن البرنامج سيبني على ما حققته الشركات العائلية من سمعة تجارية ناجحة وريادة في السوق خاصة في قطاع السيارات، والعقارات، والنفط، والتجزئة".

وأشارت إلى أن "البرنامج سيعمل على تمكين أدوات الابتكار المؤسسي ودمجها في استراتيجيات الشركات العائلية، لتعزيز انتقالها بشكل منهجي إلى الأعمال التجارية المستقبلية، إضافة إلى أنه سيتيح للشركات العائلية الاستثمار في قطاعات اقتصاد المستقبل والاقتصاد الرقمي ويأتي في مقدمتها الذكاء الاصطناعي، والتكنولوجيا الحيوية، والفضاء، والتكنولوجيا الزراعية، فضلاً عن دوره المحوري في دعم الشركات العائلية في مواجهة التحديات والمتغيرات التي قد تطرأ على الاقتصاد العالمي بشكل عام".

الانضمام للبرنامج
وأكدت وزارة الاقتصاد أن "جميع الشركات العائلية العاملة داخل الدولة يمكنها التقديم للانضمام للبرنامج، لافتة إلى أن البرنامج دشن بمشاركة خمس شركات عائلية وهي (اليوسف، السركال، الزرعوني، الحامد، لوتاه)، وأنه من المقرر قبول شركات عائلية أخرى في غضون أسبوعين من إطلاق البرنامج، داعية الشركات الراغبة في الانضمام إلى البرنامج التقديم من خلال الرابط التالي: https://www.fbvb.ae/".

ولفتت وزارة الاقتصاد إلى أن البرنامج يصب في دعم أهداف التنمية المستدامة الـ 17 للأمم المتحدة ويستند إلى منظومة متكاملة تراعي الجوانب البيئية والاجتماعية والمعايير المرتبطة بالحوكمة في إدارة الشركات العائلية وفق أفضل الممارسات. كما يعد مختبراً للمشاريع الجديدة التي تنوي الشركات المنضمة للبرنامج إطلاقها يهدف إلى توفير جميع المعلومات والدراسات اللازمة لتعزيز نمو تلك المشاريع وازدهارها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق