اخبار الامارات - القمة الثقافية تنعقد في أبوظبي 23 أكتوبر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، عن انعقاد الدورة الخامسة من القمة الثقافية هذا العام تحت شعار "الثقافة أسلوب حياة" في منارة السعديات بأبوظبي خلال الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر (تشرين الأول) 2022، وذلك لاستكشاف مستقبل قطاع الثقافة ومناقشة الحلول الثقافية الإبداعية لأبرز القضايا العالمية الملحة التي تؤثر على العالم اليوم. وسيكون الحضور شخصياً في دورة هذا العام من المنتدى العالمي الرائد.

وتناقش القمة هذا العام تحت شعار "الثقافة أسلوب حياة"، التحديات المعاصرة التي تقود وتدفع إلى التغيير في مجال الصناعات الإبداعية والثقافية، والقطاعات الثقافية الأوسع في عالم اليوم.

ويتناول جدول أعمال القمة مفهوم تبني الثقافة كتجربة حية في عالم شهد تحولات جذرية فرضتها جائحة كورونا، والفهم بشكل أفضل للتأثير الواسع للثقافة على حياتنا الفردية والجماعية.

وتكرس القمة من خلال مجموعة متنوعة من الكلمات الرئيسية والجلسات الحوارية والمحاضرات والعروض التقديمية والمباحثات، خبرات المشاركين من القادة الثقافيين والفنانين وصناع القرار والباحثين والمفكرين والتربويين والمبدعين لدراسة هذه القضايا المعاصرة الملحة.

وتم تنظيم جدول أعمال القمة بحيث يتضمن كل يوم دراسة أحد الموضوعات بمزيد من التفصيل. في اليوم الأول، ستتناول القمة محور "النظم الثقافية الحية" من منظور القطاعات، حيث تناقش ظهور منظومات ثقافية وإبداعية حية أكثر مرونة وقابلية للتكيف واستجابة للتغييرات.

كما يبحث هذا الموضوع في القضايا والتحديات التي تواجه قطاع الثقافة في إنتاج ونشر المحتوى الثقافي بعد التداعيات الحادة للجائحة، وفي ذلك اليوم، سترحب القمة بشكل خاص بثلاثة رؤساء دول سابقين، وهم: داليا جريبوسكايتو رئيسة ليتوانيا 2009-2019، وإيفو يوسيبوفيتش رئيس كرواتيا 2010-2015، وجويس باندا، رئيسة ملاوي 2012-2014، وسيدير المستشار الثقافي لرئيس الدولة زكي أنور نسيبة ، جلسة لاستكشاف دور الثقافة في بناء مجتمعات مرنة ومشتركة.

وستتم مراجعة جميع المجالات الإبداعية من خلال هذا المنظور من خلال حوار رئيسي استثنائي بين رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي محمد خليفة المبارك، والممثل الكوميدي والمذيع التلفزيوني الشهير تريفور نوح، وسيكون هنالك مجموعة من العروض الفنية يقدمها عدد من الشخصيات الرئيسية من مشهد الفنون الأدائية، ومناقشات حول إعادة تحديد دور مقتني الأعمال الفنية، وقوة تأثير المناطق الثقافية. وسيتضمن اليوم أيضاً عروضاً تقديمية إبداعية لعدد من الفنانين، وعروض أفلام، وورش عمل، وجلسات حول السياسات المتعلقة بالثقافة، حيث يُقدم كل ذلك ضمن برنامج متميز متعدد المسارات.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق