اخبار الامارات - بالأرقام المضاعفة.. الإمارات تدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة للشباب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
كانت الإمارات على مر السنوات، حاضنة لطموح الشباب وأصحاب الأفكار الإبداعية التي تنصب في المشاريع والأعمال، إذ كلفت مصرف الإمارات للتنمية بتبني هذه الطموحات عبر دعمهم بالضمانات الائتمانية، دون حاجة الخضوع للتحديات المالية التي تعيق التمويل من البنوك التقليدية. وإيماناً من حكومة الإمارات، بنهج الاستثمار في الإنسان، تخطت تمويلات مصرف الإمارات للتنمية عام 2022 لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة التي يبلغ عددها في الدولة 350 ألف، أكثر من ضعف ما قدمه عام 2021، الأمر الذي يؤكد ريادة الإمارات في تحفيز الشباب على إنشاء المشاريع، لأهميتها في التنويع الاقتصادي وتسريع وتيرة النشاط التجاري والصناعي.

زيادة ملحوظة
وبنسبة زيادة ملحوظة بواقع 418%، قدم مصرف الإمارات للتنمية، ضمانات ائتمانية بقيمة 2.4 مليار درهم للقطاع الصناعي، مقارنة بـ 464 مليون درهم من التمويلات الخاصة بالقطاع الصناعي منذ إطلاق استراتيجية المصرف الجديدة العام الماضي.

وبوتيرة متسارعة، نحو تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع الابتكار وريادة الأعمال، ساهم نمو تمويل القطاع الصناعي في رفع مساهمة المصرف في الناتج المحلي الإجمالي إلى 1.9 مليار درهم اعتباراً من النصف الأول من عام 2022، بزيادة قدرها 356% على 425 مليون درهم خلال عام 2021 بأكمله.

5 مليارات درهم
وفي إطار استراتيجية "الإمارات للتنمية"، يعتزم المصرف توفير ضمانات ائتمانية للشركات الصغيرة والمتوسطة بقيمة 5 مليارات درهم بحلول عام 2026.

يذكر أن مصرف الإمارات للتنمية قدَّم خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 351 مليون درهم ضمانات ائتمانية عبر برنامج ضمان التمويل، وذلك لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، مقارنة بـ 168 مليون درهم عام 2021.

ومن الجدير بالذكر، أن برنامج ضمان التمويل يقدم ضمان التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في دولة الإمارات من مصرف الإمارات للتنمية للمساهمة بتجاوز التحديات المالية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق