اخبار الامارات - مجلس الإمارات للعمل البيئي يعتمد أجندة العمل التشاركي البلدي لـ6 أشهر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ناقش مجلس الإمارات للعمل البيئي والبلدي برئاسة وزيرة التغير المناخي والبيئي مريم بنت محمد المهيري، في اجتماعه الأول توجهات ومتطلبات عمل المجلس المستقبلية، ومستجدات إعداد مشروع الاستراتيجية الوطنية للإدارة المتكاملة للنفايات، والمشاريع التحويلية للنفايات على مستوى الدولة. الاجتماع الذي استضافته وزارة التغير المناخي والبيئة، في مقرها في دبي، يمثل اللقاء الأول لأعضاء المجلس بعد اعتماد مجلس الوزراء برئاسة نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ آل مكتوم، في مايو(أيار)الماضي قرار إنشاء المجلس.

وقالت مريم بنت محمد المهيري: "تحقيق هدف جودة الحياة بما يواكب أهداف رؤية الإمارات 2071 يعتمد على مجموعة من الركائز الرئيسة يمثل بناء مجتمع مستدام أهمها، لذا ستعمل الوزارة بالتعاون مع أعضاء مجلس الإمارات للعمل البيئي والبلدي على استكمال الإنجازات التي حققتها اللجان المشتركة منذ العام 2009، على ضمان تبني كافة معايير تحقيق التنمية المستدامة".

وأضافت "سيعمل المجلس خلال الفترة المقبلة على اقتراح الأسس العامة لتعزيز العمل المشترك في مجال البيئة وفي مجال الخدمات البلدية ذات الصلة، واقتراح الأنظمة والتشريعات والسياسات لضمان مشاركة أكثر فاعلية للقطاع الخاص في مشاريع ذات الصلة، والعمل على المبادرات والمشاريع التكاملية المرتبطة بالمجال البيئي والبلدي، و وتعزيز وتطوير الدارسات والبحوث العلمية في مجالات ذات الصلة. وتحديد موقف الدولة في المفاوضات الدولية والإقليمية ذات الصلة.

واعتمد المجلس خطة العمل القصيرة المدى لستة أشهر، تضمنت تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للإدارة المتكاملة للنفايات، وإطلاق مجموعة من المشاريع المستقبلية التحويلية، بما يدعم تبني معايير الاقتصاد الدائري، ويساهم بشكل فعال في تحقيق مستهدفات الدولة بتطبيق الاستدامة على مستوى كافة القطاعات، بالإضافة إلى العمل على تعزيز الدور القيادي في مجال العمل البلدي الخليجي و العالمي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق