اخبار الامارات - الإمارات تؤكد التزامها بالتنمية القائمة على الثقافة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكدت دولة الإمارات التزامها بما اتفقت عليه الدول المشاركة في اجتماع مجموعة دول الـ20، ومواصلتها دعم الثقافة باعتبارها منفعة عامة تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة والالتزامات العالمية الاثني عشر الموضحة لدى أجندة الأمم المتحدة. جاء ذلك خلال مشاركة الدولة في اجتماع مجموعة العشرين الثالث الذي استضافته العاصمة الإندونيسية جاكرتا تحت شعار "الثقافة من أجل العيش المستدام"، الذي يشكل استمراراً للاجتماعات السابقة التي عُقِدت في المملكة العربية السعودية العام 2020، وإيطاليا 2021، ويمثّل التزاماً بإعلان روما لوزراء الثقافة في مجموعة العشرين والقاضي بتعميم الثقافة كجزء لا يتجزأ من أجندات السياسات الأوسع للدول الأعضاء.

الاقتصاد الثقافي
وركّز البيان الختامي للاجتماع على ضرورة إنعاش الاقتصاد الثقافي العالمي وحشد الجهود من أجل النهوض به وتعزيزه باعتباره نظاماً بيئياً واعداً تلعب فيه الثقافة دوراً مهماً بما يتعلّق بسلاسة حركة التوريد الكاملة للمنتجات الثقافية.

ودعا الاجتماع إلى تعزيز العمل المشترك للنهوض بقطاع الثقافة باعتباره وسيلة مثالية لتحقيق مستقبل مستدام للدول، حيث انضم إلى رئاسة الاجتماع وزراء الثقافة وكبار المسؤولين في مجموعة العشرين ودول ضيفة أخرى بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة لتنفيذ الأجندة الثقافية لمجموعة العشرين تماشيًا مع التوجّه العام: "تعافوا معًا، استعدوا أقوى".

وفي تصريح له، أكد وكيل وزارة الثقافة والشباب مبارك الناخي التزام دولة الإمارات بالعمل عن كثب مع أعضاء مجموعة العشرين والدول المضيفة لمواجهة التحديات العالمية الأكثر إلحاحاً التي تواجه المجتمع الدولي اليوم، وإيمانها بأن الحفاظ على تنوع الممارسات الثقافية أمر بالغ الأهمية باعتبار أن الثقافة والإبداع جزءاً لا يتجزأ من أجندات السياسات الأوسع لمختلف الدول.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق