اخبار الامارات - اللجنة العليا لـ COP28 تناقش أولويات مؤتمر المناخ العالمي المقبل في الإمارات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس اللجنة الوطنية العليا للإشراف على أعمال التحضير لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في دورته الثامنة والعشرين "COP28" الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أن الإمارات ستتخذ في مسيرتها نحو المؤتمر المناخي العالمي الذي تستضيفه في 2023، نهجاً يتّسم بالطموح العالي والسعي إلى مشاركة واحتواء الجميع والتركيز على التوصل إلى حلول فعالة لتداعيات ظاهرة التغير المناخي. وشدد على أن الإمارات ستتعاون بشكل وثيق مع جمهورية العربية الشقيقة التي ستستضيف الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف في شرم الشيخ في نوفمبر (تشرين الثاني)، لدعم الزخم من أجل إحراز مزيد من التقدم في العمل المناخي.

جاء ذلك خلال ترؤس الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اليوم الثلاثاء، الاجتماع الرابع للجنة حيث ناقشت جميع العناصر الاستراتيجية، والفنية، والإدارية المتعلقة بالمؤتمر.

وقال: "ستستفيد دولة الإمارات من مكانتها طرفاً موثوقاً قادراً على حشد الجهود وجمع العالم وتوفيق الآراء لضمان أن تكون أصوات كل أصحاب المصلحة المعنيين مسموعة في مؤتمر الأطراف COP28 للتوصل إلى إجماع عالمي من أجل تحقيق تقدم فعلي في العمل المناخي. وستستفيد دولة الإمارات أيضاً من سجلها الحافل في مجال التكنولوجيا النظيفة المبتكرة لتقديم حلول من أجل تنمية مستدامة تقود إلى مزيدٍ من الفوائد الاجتماعية والاقتصادية للجميع".

ويأتي اجتماع اللجنة الوطنية العليا قبل انعقاد مؤتمر الأطراف COP27 الذي تستضيفه مصر في نوفمبر(تشرين الثاني) المقبل، وسط دعوة عالمية إلى رفع الطموح والتركيز على تنفيذ الإجراءات المطلوبة لنجاح العمل المناخي.

وسيعمل وفد الإمارات في مؤتمر الأطراف COP27 على الإنصات لآراء الجميع واستيعاب الأولويات المتباينة للمجتمع الدولي بشكل أفضل.

وتتضمن المواضيع الأساسية على جدول أعمال المؤتمر في شرم الشيخ الجهود المبذولة لتخفيف آثار تغير المناخ، والتكيف مع تأثيراته، والحاجة إلى زيادة التمويل المطلوب للعمل المناخي، ووضوح كيفية معالجة الخسائر والأضرار.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق