اخبار الامارات - ناقلات وطنية تُعزز مسار الإمارات نحو التنمية المستدامة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
بانبعاثات تبلغ 0%، أعلنت الإمارات الترخيص المؤقت لأول طائرة شحن في المنطقة تعمل بالطاقة الكهربائية النظيفة، الأمر الذي يتماشى مع مسيرة الدولة الحافلة بالإنجازات البيئية، بما في ذلك في قطاع الطيران المستدام. وبفضل مبادرات الاستدامة، والأبحاث والتجارب الميدانية المستمرة، تمكنت شركتا "الاتحاد للطيران" و"طيران الإمارات" من تحقيق أهداف بيئية تتوافق مع معايير التنمية المستدامة الدولية، استكمالاً لخطط الدولة الاستراتيجية نحو الطاقة الخضراء.

ولطالما كان استخدام الطائرات ذات الكفاءة في استهلاك الوقود عنصراً أساسياً ضمن خطط شركة طيران الإمارات منذ تأسيسها، بتطبيق برنامجاً شاملاً يهدف إلى البحث باستمرار عن طرق للتقليل من الاستهلاك غير الضروري للوقود والحد من انبعاثاته.

وضمن أبرز ما يتضمنه البرنامج الشامل، تطبيق برنامج المسارات المرنة أو التخطيط لأفضل مسار جوي للرحلات تجنباً للرياح المعاكسة، وتنفيذ ممارسات تتسم بالكفاءة في استهلاك الوقود أثناء وجود الطائرة على الأرض، واستخدام الدفع العكسي الثابت عند الهبوط، بالإضافة إلى التحكم بوزن الطائرات.

وساهم البرنامج بتحسن نسبته 1.9% في كفاءة استهلاك الوقود على رحلات الركاب لمدة عام كامل، وكان لجهود الناقلة نحو تحسين خطط الطيران والوقود، مع ضمان السلامة والتكامل التشغيلي، دور في خفض حوالي 120 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

واستكمالاً للتجارب الميدانية المستمرة، تعتزم طيران الإمارات إجراء رحلة تجريبية باستخدام وقود طيران مستدام بنسبة 100% بحلول نهاية عام 2022.

وفي خطوة استراتيجية، تتجه الاتحاد للطيران إلى خفض مستويات الانبعاثات الكربونية إلى صفر بحلول عام 2050، وإلى النصف بحلول 2035، وعليه أطلقت الشركة أكبر مبادرة استدامة شاملة متعددة الشركات المتخصصة في مجال الطيران.

وفي إطار برنامجها المستمر للرحلات التجريبية الهادفة لدعم الاستدامة، أطلقت الشركة، أبريل (نيسان) الماضي، أسبوعاً من الأبحاث المكثفة على متن أكثر من 30 رحلة لإجراء تجارب تشغيلية من شأنها الحد من الانبعاثات الكربونية.

ونجحت الاتحاد للطيران بالانتهاء من أكبر برنامج لتجربة الرحلات البيئية في العالم، عبر تشغيل نحو 42 رحلة على مدى 5 أيام لتجربة الكفاءات والتقنيات والتدابير التشغيلية المتعلقة بالاستدامة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق