اخبار الامارات - الوكالة الدولية للطاقة الذرية تشيد بسلامة التشغيل في محطات براكة النووية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أشادت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمستوى السلامة التشغيلية في محطات براكة للطاقة النووية السلمية التي تطورها مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، والتي تعد أول مشروع للطاقة النووية السلمية متعدد المحطات في مرحلة التشغيل في العالم العربي، وذلك في ختام زيارة وفد من خبراء الوكالة لموقع المحطات استمرت خمسة أيام لمراجعة مستوى الأمان والسلامة التشغيلية. وتأتي زيادة وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية المكون من خمسة خبراء من فنلندا، والمجر، والمملكة المتحدة، ومسؤولين اثنين الوكالة، في إطار بعثاتها لتقييم مستقل لمستوى السلامة والأمان خلال العمليات التشغيلية لمحطات الطاقة النووية، قياساً إلى معايير الوكالة الدولية في هذا المجال.

الزيارة التي كانت بين 5 و 9 سبتمبر (أيلول)، جاءت بعد الزيارة الأولى لوفد الوكالة لمحطات براكة في 2017 أي قبل ثلاثة أعوام من بدء العمليات التشغيلية لأولى محطات براكة.

وأكد فريق خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية تطبيق برنامج إداري ميداني متقدم في براكة، وكذلك تطوير الخبرات التشغيلية، إضافة إلى تطوير برنامج شامل لإدارة الظروف غير الاعتيادية باستخدام معدات متقدمة.

وذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان نشرته عبر موقعها أن الزيارة الجديدة لخبرائها أكدت على التزام مؤسسة الإمارات للطاقة النووية من خلال ذراعها التشغيلية، شركة نواة للطاقة، بمستوى متقدم من السلامة والأمان خلال العمليات التشغيلية في أولى محطات براكة، وذلك قياساً إلى المعايير التي وضعهتا الوكالة في مجال الأمان والسلامة التشغيلية.

وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية محمد إبراهيم الحمادي، حسب بيان الوكالة الدولية للطاقة الذرية: "سُعدنا باستضافة وفد خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية في براكة، وذلك في إطار التزامنا التام بالشفافية التشغيلية، وبما يتماشى مع كافة المتطلبات الرقابية المحلية وأعلى المعايير العالمية، لقد قمنا بتحليل شامل لنتائج مهمة ما قبل التشغيل للوكالة الدولية للطاقة الذرية في 2017، ووضعنا خطة عمل شاملة قبل بدء العمليات التشغيلية في 2020، ويسرنا نقل أداء السلامة التشغيلية في براكة إلى مستوى جديد في ظل التزامنا بالتحسين المستمر في مجال السلامة النووية، وسنواصل الترحيب ببعثات الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تقوم بمشاركة خبرات وتجارب كبيرة ومهمة مع فريق التشغيل في براكة".

وقالت مدير شعبة المنشآت النووية في الوكالة برادفورد: "يسعدنا أن نشهد هذا المستوى من تعزيز الأمان والسلامة النووية في براكة، ونأمل مواصلة الاستفادة الكاملة من دعم الوكالة وخدمة المراجعة في المستقبل ".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق