اخبار الامارات - الإمارات تصل العالمية ببرامج تميز "وطنية الهوية"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تمكنت دولة الإمارات من الوصول إلى العالمية والتربع بالمراكز الأولى في العديد من المؤشرات الحكومية والاقتصادية والتنموية وغيرها، عبر اتباع نهج الريادة والتميز في تطوير الخدمات وتقييمها سنوياً من خلال برامج تقييم مبتكرة "وطنية الهوية" و"محلية الابتكار". قادت هذه البرامج على مدار السنوات الماضية روح التنافسية العالية في مختلف الدوائر الحكومية سواء على المستوى الاتحادي أو المحلي، ما أسهم في رفع مستوى الخدمات المُقدمة من جهة، والقدرة على منافسة مختلف دول العالم في المؤشرات العالمية وتصدر العديد منها من جهة أخرى.

برناج الشيخ خليفة
24 ألقى الضوء على أبرز برامج التميز والريادة على المستويين الاتحادي والمحلي، ومن أبرزها "برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي" الذي يعد أول برنامج متكامل للتميز الحكومي على مستوى الحكومة الاتحادية في الدولة لقياس التميز في الأداء والتشجيع على الابتكار، إذ يهدف البرنامج إلى تمكين القطاع الحكومي من التفوق في أنظمته وأدائه وخدماته ونتائجه.

برنامج دبي
ومن البرامج الهامة أيضاً، برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز الذي مضى على تأسيسه 25 عاماً، وساهم في ترسيخ مبدأ التميز في العمل الحكومي، ورفع من مستوى التنافسية في الدوائر الحكومية المحلية ما أدى إلى تصدر دبي للعديد من مؤشرات التميز العالمية.

جائزة أبوظبي
ويعتبر برنامج "جائزة أبو ظبي للأداء الحكومي المتميز"، والذي تم إطلاقه في 2006 من أحد أهم برامج التميز، وهدف إلى إحداث نقلة نوعية في الأداء المؤسسي في إمارة أبوظبي عبر العمل على تنمية قدرات الموظفين وتأهيلهم وتدريبهم، والاستفادة من أفضل الممارسات المحلية والإقليمية والعالمية.

جوائز الشارقة للتميز
وحرصت إمارات الشارقة على تحقيق التميز والريادة في مختلف دوائرها المحلية، فأطلقت العديد من الجوائز لرفع مستوى التنافسية في مختلف الخدمات، ومنها جائزة الشارقة للاتصال الحكومي التي أطلقها المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة في 2012 كمبادرة فريدة أولى من نوعها على مستوى المنطقة في مجال الاتصال الحكومي.

كما أطلقت الشارقة برامج الجوائز التي تشجع على التنافسية في المجالات التربوية والثقافية والفنية والابداعية ومن بينها جائزة الشارقة للتميز التربوي، وجائزة الشارقة للعمل التطوعي، وجائزة الشارقة للإبداع العربي، وجائزة الشارقة الدولية للتراث الثقافي وغيرها.

برنامج عجمان للتميز
وأطلقت إمارة عجمان "برنامج عجمان للتميز" في 2008، والذي يعد برنامجاً وطنياً شاملاً ومتكاملاً يرسخ ثقافة التميز بين دوائر الإمارة ومؤسساتها وخلق بيئة عمل تنافسية وفق معايير عالمية.

خدمات الهواتف
وعلى صعيد الخدمات الذكية، أطلقت الإمارات "جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول" العام 2013 بهدف تشجيع الجهات الحكومية لتقديم حلول إبداعية مُبتكرة في مجال تطبيقات الأجهزة الذكية بما يضمن الحصول على الخدمات الحكومية على مدار الساعة بإجراءات سهلة ومبسطة وكفاءة عالية وشفافية.

التعليم العالي
وفي 2015، أطلقت الإمارات "جائزة الرئيس الأعلى للتميز المؤسسي" الهادفة لتقدير الأعضاء الفاعلين في المجتمع الجامعي، وتبني أفضل الممارسات في مجال التعليم العالي وتأصيل ثقافة التميز، ودعم مشروع التطوير المؤسسي وتحسين آليات العمل المؤسسية، وبث روح التنافس بين قطاعات التعليم.

جائزة وزير الداخلية
وعلى صعيد العمل الأمني والشرطية، أطلقت وزارة الداخلية " جائزة وزير الداخلية للتميز" الهادفة إلى الارتقاء بمستويات الأداء الوظيفي وتعزيز المرونة المؤسسية والاستباقية، وتبادل أفضل الممارسات و التجارب، إضافة إلى إبراز الجهود المتميزة على مستوى القطاعات الشرطية، إلى جانب "جائزة وزير الداخلية للبحث العلمي" الهادفة إلى دعم وتشجيع البحث العلمي باعتباره المدخل الرئيسي لعمليتي الابتكار المؤسسي واستشراف المستقبل في العمل الشرطي.

العديد من البرامج
كما أطلقت العديد من الدوائر الحكومية على المستويين الاتحادي والمحلي جوائز تنافسية بين موظفيها في مختلف قطاعاتها لضمان تطبيق أفضل الممارسات والمنافسة مع مختلف الدوائر الحكومية الأخرى ضمن برامج التميز الاتحادية والمحلية، ما ساهم في تعزيز ثقافة التميز في دولة الإمارات وانعكس على وصولها لمنصات التتويج العالمية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق