اخبار الامارات - المدن المستدامة .. نماذج لصناعة إمارات للمستقبل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تجسَد المدن المستدامة في دولة الإمارات أسلوب العيش المستدام الذي تعمل حكومة الإمارات على تأسيسه والتحول نحوه بخطى متسارعة في جميع مدن الدولة، نلمس هذا التحول في تكامل وجودة خدماتها، وتطور بنيتها التحتية، وسعيها نحو التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مع المحافظة على سلامة البيئة، لتصبح المدن المستدامة عنوان إمارات المستقبل. تستعرض 24 نماذج من مدن المستقبل التي تراعي فيها كافة الجوانب الاجتماعية والبيئية والاقتصادية لتوفر لقاطنيها حياة صحية مستدامة، ومنها مصدر ومدينة دبي المستدامة والشارقة المستدامة.

مدينة مصدر

تعتبر مدينة مصدر من أوائل المدن المستدامة في الشرق الأوسط التي تبنت توفير بصمة خضراء يحتذى بها لمدن المستقبل، واستيعاب التوسع الحضري السريع، وخفض استهلاك الطاقة والمياه، والحد من التلوث والنفايات.

ويجسد تصميم المدينة مزيجاً متناغماً بين فنون العمارة العربية التقليدية والتكنولوجيا العصرية، و تستفيد المدينة من حركة مرور الهواء المنعش فيها، لتوفير برودة طبيعية تضمن أجواءً مريحة خلال ارتفاع درجات الحرارة صيفاً ، ومن أشعة الشمس أيضاً، حيث يتم توليد الطاقة الكهربائية النظيفة باستخدام تكنولوجيا الألواح الشمسية المثبّتة على أسطح المباني، فضلاً عن امتلاكها إحدى أضخم التجهيزات الكهروضوئية في منطقة الشرق الأوسط.

ووفقاً للخطة التطويرية للمدينة يجب أن تحقق المشاريع الجديدة كفاءة في استخدام الطاقة والمياه بنسبة تزيد عن 40 بالمئة، مقارنة بالمباني التقليدية، بموجب إطار عمل معايير المباني الخضراء التي حددها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

كذلك تعمل مدينة مصدر على رفع مستويات التطوير العمراني المستدام، من خلال المشاريع التجريبية الفاعلة في الموقع مثل نموذج الفيلا الصديقة للبيئة.

1213wes.jpg
المدينة المستدامة
يتماشى تصميم "المدينة المستدامة" في دبي مع رؤية الشيخ في خطة دبي الحضرية 2040 والتي تسعى لجعل دبي المدينة الأفضل للحياة في العالم والارتقاء بجودة الحياة.
و حصلت المدينة على لقب أسعد منطقة سكنية في الخليج لثلاث سنوات على التوالي.

وتشغل المدينة المستدامة مساحة 46 هكتاراً، وتنتج كامل احتياجاتها من الطاقة في المنطقة، وتحتضن باقة من الوحدات السكنية والمرافق التي لا تملك أي تأثير سلبي على البيئة، إذ تم تصميم مباني المدينة بحيث تعتمد على إنتاج الطاقة النظيفة، والتي يتم إنتاجها من الألواح الشمسية التي تم تركيبها على واجهات وأسطح الفلل والمباني.

كما يتم اتباع نهج متكامل لمعالجة مياه الصرف الصحي والنفايات المنزلية واستخدام مواد التنظيف العضوية، والتي لا تلحق الأذى بالبيئة للاستفادة منها في ري المساحات الخضراء في المدينة، مع وجود استراتيجية متكاملة للزراعة داخل المدينة في حزام أخضر يمتد داخل المدينة ويشكل ملاذاً بيئياً مهماً لأنواع مختلفة من الطيور والزواحف والنباتات.

cover-21.jpg

مدينة الشارقة المستدامة
استقطبت مدينة الشارقة المستدامة فئة كبيرة من المجتمع الإماراتي والمقيمين من مختلف الجنسيات، حيث تم تصميم المشروع بما يلبي أعلى معايير الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، والتي تعد العناصر الثلاثة الأساسية لضمان استدامة المجتمعات.

و تضم المدينة مجمع سكني متعدّد الاستخدامات عالمي المستوى، يتضمن 1120 فيلّا تتوزع على 4 مراحل، ومجمعاً تجارياً يشتمل على الخدمات ومساحات التجزئة والمرافق المجتمعية كالمطاعم والمقاهي ومسجدين ومناطق خضراء شاسعة، وقبب خاصة لزراعة وإنتاج المنتجات العضوية، باستخدام التكنولوجيا الحديثة في البيوت الخضراء، ومؤسسة تعليمية تعتمد على غرس مفاهيم الاستدامة في مناهجها ومركز الاستدامة.

و تتميز المدينة بحلول التنقل الكهربائي بما في ذلك محطات شحن للمركبات الكهربائية ومسافة 2.4 كيلومتر مكرّسة للمركبات الكهربائية ذاتية القيادة، فضلاً على توفير فرص للأبحاث حول كيفية قيام المجتمعات السكنية بتقليل انبعاثات الكربون، بالإضافة إلى تشغيل المدينة كلياً بالطاقة المتجددة التي يتم إنتاجها بواسطة الألواح الشمسية، مع إعادة تدوير المياه والنفايات.

prayer-room.jpg

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق