اخبار الامارات - مطر الطاير: إدراج "سالك" يضمن وصول طويل الأمد لأسواق رأس المال

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد رئيس مجلس إدارة شركة سالك مطر الطاير، أن "الشركة قررت إدراج أسهمها في سوق دبي المالي، لضمان وصول طويل الأمد إلى أسواق رأس المال وإتاحة الفرصة أمام المستثمرين للاستثمار في أحد الأصول الممتازة التي تستفيد من قصة نمو دبي". وأضاف الطاير أن "طرح أسهم "سالك" في سوق دبي المالي يأتي استكمالاً لبرنامج الخصخصة الذي تنتهجه الإمارة وخططها لمضاعفة قيمة أسواق دبي المالية وبورصاتها إلى 3 تريليونات درهم، وفق رؤية نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ آل مكتوم".

محطة مهمة
وقال الطاير إن "الاكتتاب العام الأولي يمثل محطة مهمة في مسيرة "سالك"، حيث يوفر فرصة لترسيخ نجاحنا كمشغل حصري لنظام التعرفة المرورية في دبي، ويدعم رؤية قيادتنا الحكيمة الرامية لجعل دبي أفضل مدينة للعيش في العالم، وتحقيق أهداف خطة دبي الحضرية 2040، مشيراً إلى أن الإدراج يمثل خطوة من شأنها دعم القطاع المالي في الإمارة بشكل غير مسبوق، وتحفيز وتيرة النمو فيه لتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات التي ترسخ مكانة دبي الرائدة كواحدة من أهم أسواق المال والأعمال في العالم".

وأوضح مطر الطاير أن "هناك 3 أسباب رئيسية تعزز من جاذبية "سالك" الاستثمارية، أولها أنها المشغل الحصري لبوابات التعرفة المرورية في دبي، حيث تتولى الإدارة الحصرية للبوابات الثماني الحالية، بالإضافة إلى أي بوابات جديدة في دبي، من خلال اتفاقية امتياز مدتها 49 عاماً".

وذكر أن "السبب الثاني هو نموذج أعمال الشركة الذي يتسم بانخفاض النفقات الرأسمالية، وهوامش تحويل نقدي تعتبر الأفضل ضمن فئتها، بينما يتمثل السبب الثالث في وجود فرص كبيرة للشركة للتوسع في دولة الإمارات وخارجها، وهو ما سيسهم في زيادة حجم الشركة وأعمالها وأنشطتها".

تكامل الأدوار
وأكد الطاير أنه "لا يوجد منافسة بين هيئة الطرق والمواصلات في دبي وشركة "سالك"، موضحاً أن هناك تكاملاً بين الطرفين حيث تقوم الهيئة بإعداد الدراسات الخاصة بالنقل والمرور، فيما تقوم "سالك" بدورها باعتبارها المشغل الحصري الوحيد لنظام التعرفة المرورية بالإمارة.

وقال مطر الطاير، رئيس مجلس إدارة شركة سالك، إن "التوسع في تطبيق نظام التعرفة المرورية أو إضافة مزيد من البوابات، يعتمد على نتائج استراتيجية النقل التي تقوم هيئة الطرق والمواصلات بمراجعتها بشكل دوري، وتخضع لموافقة المجلس التنفيذي لإمارة دبي".

8 بوابات
وأوضح أن "شركة "سالك" تدير حالياً ثماني بوابات موزعة على طول شارع الشيخ زايد، الذي يعتبر شريان الحركة المرورية في دبي، وجسر القرهود، وجسر آل مكتوم، وشارع الاتحاد، ونفق المطار، وتساعد جميعها في تسهيل حركة 3.6 مليون مركبة مسجلة، مشيراً إلى تسجيل 481 مليون رحلة عبر بوابات "سالك" في العام الماضي؛ سواء لسياح يقصدون معالم دبي السياحية، أو لسكانها الذين يتنقلون بين مناطق الإمارة لمزاولة نشاطاتهم اليومية".

وأشار إلى أن نظام "سالك" يوفر حلاً رقمياً مريحاً لتحصيل رسوم التعرفة المرورية مع إمكانية استيعاب العدد المتنامي لسكان دبي الذي من المتوقع أن يرتفع من ثلاثة ملايين و300 ألف نسمة في عام 2020 ليصل إلى ثمانية ملايين و500 ألف نسمة في عام 2040، ويعد ذلك عاملاً مهماً لحفز النمو المستدام للشركة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق