اخبار الامارات - مقيمون: "منظومة التأشيرات المحدثة" تعزز الاستقرار الأسري والاقتصادي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
رأى مقيمون في دولة الإمارات أن التعديلات ضمن منظومة التأشيرات المحدثة، والتي ستدخل حيز النفاذ اعتباراً من 3 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، ستساهم في تعزيز الاستقرار الأسري والاقتصادي للكثير من العائلات، وستدفع نحو المزيد من ريادة الأعمال واستقطاب المهارات من مختلف دول العالم". وأشاد المقيمون بكافة الإجراءات التي اتخذتها الدولة في سبيل تطوير نظام الإقامات والتأشيرات، لما لذلك من أثر هام في استقرار الأسر، مقدمين شكرهم إلى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على هذه الإجراءات الهامة.

دعم الاستقرار
وقال عبد الباسط محمد، مقيم في الدولة منذ أكثر من 20 عاماً، إن "التعديلات على منظومة التأشيرات تدعم الاستقرار الأسري والاقتصادي للكثير من العائلات التي تعمل في دولة الإمارات، وتفتح آفاق المستقبل من خلال تعزيز الاستثمار وفتح المشاريع المختلفة بكافة مستوياتها وقيمتها السوقية، مثمناً دور دولة الإمارات وحرصها الدائم على تعزيز الاستقرار الأسري والاقتصادي للمقيمين".

دعم الاقتصاد
أما المقيم سعيد العلمي، فرأى أن "الإمارات سباقة دائماً في التطلع نحو المستقبل في ريادة الأعمال والاستثمار، مشيراً إلى أن منظومة التأشيرات بميزاتها الجديدة ستدعم الاقتصاد وتستقطب المستثمرين ورجال الأعمال وأصحاب المواهب من جهة، وستعزز الاستقرار لمن يملكون مشاريع ولكن يعملون في مختلف الجهات في القطاعين العام والخاص".

بلد الأمان
واعتبر المقيم عمار صالح، أن "منظومة التأشيرات المحدثة خطوة تدعم جهود الدولة في استقطاب العمالة الماهرة، والكفاءات العلمية، وأصحاب الخبرات، والمبدعين، مشيراً إلى أن الإمارات بلد الأمن والأمان والكثيرون من مختلف دول العالم يرغبون في العمل والاستثمار والدراسة فيها".

وجهة مفضلة
أما المقيم محمد الرفاعي فأكد أن "منظومة التأشيرات المحدثة ستعزز من دور الإمارات كوجهة عالمية مفضلة للعيش والإقامة الاستقرار والاستثمار من مختلف الجنسيات وعلى مستوى عالمي، مبيناً أن الإمارات تعتبر أرض الأحلام والفرص الذهبية للمقيمين من أصحاب الكفاءات والمستثمرين ورجال الأعمال، وهذه التحديثات في التأشيرات فرصة هامة للباحثين على فرص للاستثمار والعمل".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق