اخبار الامارات - كاتب: الجهود الإنسانية جزء لا يتجزأ من سياسة الإمارات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال الكاتب السياسي محمد الصوافي، إن الجهود الإنسانية التي تبذلها دولة الإمارات في المساعدات الإغاثية لتلبية احتياجات الدول والشعوب وقت الأزمات والكوارث، كما في الأيام القليلة الماضية، هي امتداد للاستراتيجية الإنسانية الشاملة للدولة، وجزء لا يتجزأ من رؤيتها للعطاء والعمل الإنساني. وقال محمد الصوافي عبر 24 إن "التحرك السريع للدولة لتخفيف معاناة الشعب الباكستاني، له دور كبير في الحد من آثار الدمار وما سببه من معاناة للملايين"، متمنياً أن تحذو دول العالم حذو الإمارات بتقديم المساعدات العاجلة، ما سيخفف الآثار المترتبة على الفياضات والسيول، من أجل عودة الحياة إلى طبيعتها.

وأشار إلى أن المساعدات العاجلة التي وجه بها رئيس الدولة الشيخ آل نهيان، مثلت بارقة أمل للشعب الباكستاني بعد الكارثة.

خير وعطاء
وأكد الكاتب عمق العلاقات بين الإمارات وباكستان، موضحاً أن المساعدات الإنسانية الإماراتية امتداد لمسيرة الخير والعطاء الإماراتي، لتتواصل بذلك مسيرة الخير والإنسانية التي غرسها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، وتواصلها قيادة حكيمة أصبحت رمزاً للإنسانية وعمل الخير والعطاء، فحملت أياديها البيضاء الخير إلى أقاصي الأرض.

وتابع "الإمارات تجد نفسها ملزمة أخلاقياً بالوقوف مع الإنسان في شدته، لذلك سارعت للاستجابة والتضامن مع باكستان، وفتحت خطاً وجسراً متواصلاً بين البلدين، لتصل المساعدات بكافة أنواعها إلى الشعب الباكستاني، وإن حجم المساعدات التي قدمتها دولة الإمارات، يؤكد بوضوح نهج قيادة الإمارات في البذل والعطاء، والذي تسير عليه منذ تأسيس الدولة".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق