اخبار الامارات - رئيس الاتحاد العربي لحقوق الإنسان: العمل الإنساني جزءاً لا يتجزأ من رؤية الإمارات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال رئيس الاتحاد العربي لحقوق الإنسان عيسى العربي، في اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف 19 أغسطس(آب) من كل عام، نحيي كل أولئك الذين تجاوزوا ذواتهم واحتياجاتهم الشخصية ورغباتهم الفردية وارتقوا بأرواحهم ليقدموا خلاصة جهدهم ووقتهم وطاقتهم لمن هم في أمس الحاجة لمد يد العون والمساعدة في ظل ظروف طبيعية أو صحية، أو سياسية، أو اقتصادية قاسية لا يمكن تحملها. ولفت العربي في تصريح خاص لـ24، أنه في هذا اليوم الإنساني الذي يكرس حس الإنسانية العالي لدى الأفراد والمؤسسات والمجتمعات لابد أن نستذكر قائد الإنسانية الشيخ زايد رحمه الله الذي أسس منهج العمل الإنساني وأرسى قواعده في الدولة ليصبح جزءاً لا يتجزأ من رؤية الدولة واستراتيجيتها، ومن ثم منهجاً رئيسياً لمؤسسات الدولة، وجزء من رسالة الأفراد الاجتماعية بما يمكنهم من رد الجميل إلى وطنهم المعطاء وقيادتهم المتميزة.

وقال: "سار القائد على خطى الوالد في هذا النهج الأخلاقي، حيث يمثل رئيس الدولة الشيخ نموذجاً متفرداً وقدوة يحتذى بها في خدمة الوطن والإنسانية جمعاء، من خلال تفاعله الدائم مع القضايا الإنسانية في الداخل والخارج وتحفيزه المستمر لعنصر الشباب لكي يلتفتوا إلى مبدأ العطاء والخدمة، وضرورة تأصيل هذه المبادئ الإنسانية كجزء أساسي من شخصياتهم لتصبح حياتهم ذات معنى ومغزى حقيقي يحميهم من الارتكاز إلى الذاتية وفقدانهم المشاعر الإنسانية المشتركة التي تضمن التكافل العالمي في ضوء ما نادت به الشريعة الإسلامية السمحاء، ودعت إليه قيمنا ومبادئنا، وأوصت به التشريعات الدولية والقيم الإنسانية".

وأضاف: "في هذا اليوم أدعو الشباب الإماراتي إلى الإنخراط في العمل الإنساني والانضمام إلى مؤسسات العمل التطوعي ليصقلوا شخصياتهم ويرفعوا مستوى مهاراتهم ويقدموا إبداعاتهم إلى كل من يحتاجها في أوقات الأزمات وغيرها، حيث أن هذا الأمر يمتلك تأثيرات وانعكاسات غاية في الإيجابية على نمط شخصياتهم وطموحاتهم العملية، ويرفع من اسم ومكانة دولتهم على مختلف الصعد الإقليمية والدولية".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق