اخبار الامارات - برلماني: الإمارات مستمرة في العمل الإنساني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد عضو المجلس الوطني الاتحادي يوسف البطران، أن الإمارات كانت ولا زالت رائدة في العطاء و سرعة تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية والإمدادات الطبية لكافة شعوب العالم خلال الأزمات، وساعدت كافة دول العالم في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وأرسلت شحنات المساعدات الطبية العاجلة إلى عدد من الدول المحتاجة. ولفت يوسف البطران في تصريح خاص لـ24: "لا تزال قيادتنا الحكيمة مستمرة على نهج وإرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، رجل العطاء والإنسانية الأول الذي عودنا أن يكون العون والسند لكل الدول المحتاجة، وامتدت أياديه البيضاء لمساعدة الملايين حول العالم، وساهمت بتأمين حياة كريمة لهم بغض النظر عن جنسيتهم أو ديانتهم أو لونهم أو عرقهم".

وأضاف: "ساهمت المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية لدولة الإمارات العديد من دول العالم في مكافحة فيروس كورونا المستجد، وقدمت أكثر من 714 طن من المساعدات الطبية والوقائية إلى 63 دولة، وأطلقت الإمارات "مبادرة "الإمارات وطن الإنسانية".

وأكد البطران أن دولة الإمارات دائماً سباقة في تقديم المساعدات لجميع الشعوب المنكوبة واستحقت بجدارة لقب "دولة الإنسانية".

دولة الإنسانية

وأشار إلى أن الإمارات لا تزال ترسل المساعدات الإغاثية والطبية للدول التي تعاني من تفشي فيروس كورونا المستجد، لمساعدتها في مكافحته والحد من انتشارة، وبذلك أاثبتت للعالم أجمع أنها دولة الإنسانية والعطاء المستمر لجميع الشعوب المحتاجة التي تمر بأصعب الظروف، كما أرسلت الامارات طائرة تحمل 50 طنا من المساعدات الإنسانية الى بولندا لدعم اللاجئين والنازحين الأوكرانيين للمساهمة في تلبية الاحتياجات الانسانية لهم.

وأوضح أن دولة الامارات مستمرة في عطاءها على يد رجل الانسانية رئيس الدولة الشيخ ال نهيان، الذي يؤكد دائماً بأن الخير للجميع دون تفرقة بين مواطن أو زائر أو مقيم، ودون تفريق بين دول قريبة أو بعيدة، ودون أن ترتبط بالتوجهات السياسية للدول المستفيدة، ودون تفريق بين عرق أو آخر أو لون أو طائفة، أو ديانة، ودائماً ما يكون الجانب الإنساني في المقام الأول في كل عمل تقوم به.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق