اخبار الامارات - في يوم الشباب العالمي.. الإمارات استثمرت بأبنائها ليكونوا عماد الوطن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أولت القيادة الرشيدة لدولة الإمارات اهتماماً خاصاً بجيل الشباب، منذ تأسيس الاتحاد على يد المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وعملت على الاستثمار بهم في مختلف العلوم ليكونوا عماد الوطن في مشاريعه التنموية والتطويرية، وطموحاته المستقبلية نحو الخمسين عاماً المقبلة. ولعل أكبر دليل على دعم الشباب منقطع النظير، حديث رئيس الدولة الشيخ آل نهيان، في فعاليات "مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل"، حيث قال: "رحلتكم رحلة جيل من أجل وطن، عليه أن يجاهد ويتسلح بالعلم، ثم يعود ليتسلم الراية، أنتم جيل مهم، نحن نتشرف بكم وأنتم حظ بلادكم، ونحن شركاء في هذا الوطن، في سعادته وتقدمه وأمنه وهمومه ورسالة ردعه، فهناك من يحمل الراية الآن ويتقدم بها ليسلمها للجيل المقبل، وهذا أمر قادم لا محالة، وهذه سنة الحياة".

الاستثمار بالشباب
كما أكد رئيس الدولة دعمه وحرص الدولة على الاستثمار في الشباب، حيث قال عام 2019، إن "دولة الإمارات مستمرة في جهودها لبناء أفضل نموذج عمل شبابي قائم على الاستثمار في الإنسان، فهو ثروتنا الحقيقية كما علمنا الوالد المؤسس الشيخ زايد، وننتظر من شبابنا الكثير من الإنجازات، فهم مصدر الإبداع والريادة".

الإمارات الحاضنة
أما نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ آل مكتوم، فخاطب الشباب العام الماضي في يومهم العالمي، مؤكداً أن الإمارات ستبقى الدولة الحاضنة لأحلامهم وطموحاتهم، والمنصة الأعظم لإطلاق قدراتهم.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "في اليوم العالمي للشباب نقول لشباب الإمارات المستقبل بين أيديكم، وبلادنا أمانة عندكم، والإمارات ستبقى الدولة الحاضنة لأحلامكم وطموحاتكم، والمنصة الأعظم لإطلاق قدراتكم".

الاهتمام بالتعليم
وحفزت القيادة الرشيدة لدولة الإمارات الشباب عبر توفير التعليم، والمنح الدراسية لهم في مختلف التخصصات، مما ساهم مؤخراً في تخريج جيل هام في أحدث العلوم العالمية، ومنها مهندسون لطاقة المستقبل، ومهندسون في مجال الفضاء.

استراتيجية الشباب
وحرصت القيادة الرشيدة على تمكين الشباب، وتوفير جميع فرص التميز لهم، فوضعت لهم الإستراتيجية الوطنية للشباب لتكون خطة عمل لمستقبلهم التي تشمل خمسة مراحل هي التعليم، والعمل، واتباع نمط حياة صحي وآمن، والبدء في تكوين أسرة، وممارسة المواطنة والعمل الوطني.

مؤسسات للشباب
وخصصت الإمارات العديد من الجهات الرسمية التي تُعنى بالشباب، وأهمها وزارة الثقافة والشباب، والمؤسسة الاتحادية للشباب، والهيئة العامة للرياضة، إلى جانب العديد من الهيئات على مستوى الحكومات المحلية، التي تقوم بإطلاق العديد من المبادرات الاتحادية والمحلية لدعم الشباب عملاً بتوجيهات القيادة الرشيدة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق