اخبار الامارات - الإمارات: تصميم "مؤشر التقدم في جودة الحياة" الوطني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكدت وزيرة تنمية المجتمع رئيسة مجلس جودة الحياة حصة بوحميد، أن مفهوم جودة الحياة أصبح جزءاً من الواقع اليومي المستهدف من أجل مجتمع أكثر استقراراً وتطلعاً لمستقبل مشرق، مشيرةً إلى أن قيمة الإنسان على أرض الإمارات ترسخت منذ قيام الاتحاد على يد الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأخذت منحى متعاظماً في ظل قيادة رئيس الدولة الشيخ آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ آل مكتوم. وأشارت بوحميد إلى أن الدولة تعيش أجواء من المشاريع التحولية المتسارعة، تتركز نتائجها وأهدافها حول تنمية وتفعيل مفهوم جودة الحياة، خاصة في ظل الاهتمام الكبير من قيادتنا الرشيدة بجودة حياة الفرد والمجتمع، وحرص حكومة دولة الإمارات على خلق بيئة جديرة بمكانة دولتنا عالمياً من حيث حرصها على توفير منظومة قيَم متكاملة جنباً إلى جنب مع العيش الكريم والمستقبل المشرق.

جاء ذلك، خلال ترؤس حصة بو حميد، الاجتماع الثاني لمجلس جودة الحياة الذي عقد في مبنى مؤسسة دبي للمستقبل، بحضور ومشاركة الجهات الأعضاء في المجلس، حيث جرت مناقشة مستجدات البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة التابع لوزارة تنمية المجتمع، ونتائج فعالية اليوم العالمي للسعادة، وأبرز المبادرات التي تعزز جودة الحياة على مستوى الدولة.

الاستثمار في الإنسان
وخلال الاجتماع، استعرضت المؤسسة الاتحادية للشباب، جهود الدولة في الاستثمار في الإنسان من خلال تقرير يشمل الامتيازات والخدمات التي تقدمها الدولة للارتقاء بجودة حياة الفرد والشباب في مختلف القطاعات. كما استعرضت وزارة الطاقة والبنية التحتية تطبيقات وممارسات جودة الحياة، وأبرز المشاريع القائمة في مجال الطاقة والإسكان والنقل. فيما استعرض مركز عجمان للإحصاء والتنافسية النسخة الرابعة لدراسة سعادة الطفل في عجمان، فضلاً عن التجارب الاجتماعية التي تم تنفيذها لدعم هذه الدراسة والمبادرات التحسينية التي تم العمل عليها في الإمارة.

مؤشر استراتيجي
وركّز البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، على أحدث مستجدات مؤشرات استراتيجية جودة الحياة متمثلة بتصميم مؤشر استراتيجي على الصعيد الوطني "مؤشر التقدم في جودة الحياة" بالتنسيق مع فريق الأداء الحكومي بوزارة شؤون مجلس الوزراء ليتم قياسه من خلال الاستبيان الوطني لجودة الحياة.

واختتم الاجتماع باستعراض البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، أحدث التطورات المتعلقة بالاستبيان الوطني لجودة الحياة، والإجراءات الحالية لتحليل النتائج والخطوات المزمع اتخاذها في الفترة المقبلة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق