اخبار الامارات - ‎مذكرة تفاهم بين "الخارجية" و"الاتحاد لائتمان الصادرات" لدعم التجارة والاستثمار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وقعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي وشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية للدولة على مستوى العالم. واتفق الجانبان على العمل معا لتعزيز مكانة الإمارات وجهة مثالية للتجارة والاستثمار، من خلال تسليط الضوء على البيئة المستقرة والآمنة في الدولة، والتشريعات المحفزة للاستثمار، والبنية التحتية المتطورة لدعم وتمويل الأنشطة التجارية.

وتتضمن المذكرة الموقعة إطار العمل الناظم لدور الوزارة في الاجتماعات التجارية والاستثمارية، وذلك بالتعاون مع بعثات الدولة الدبلوماسية في الخارج. وتحدد المذكرة أيضاً دور الشركة في توفير الدعم التمويلي والتأميني والاستشاري للشركات والمؤسسات فضلا عن تقديم مشورة الخبراء بشأن المخاطر التجارية وعقد ورش العمل التدريبية الخاصة بترويج الاستثمار.

وعلى هامش حفل التوقيع على المذكرة، قال مساعد الوزير للشؤون الاقتصادية والتجارية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي الدكتور عبدالناصر الشعالي، إن "تعزيز التجارة والاستثمارات أولوية رئيسية للإمارات، نتطلع للعمل بشكل وثيق مع شركة الاتحاد لائتمان الصادرات في سبيل دعم المصدرين الإماراتيين وزيادة التبادلات التجارية والاستثمارية مع مختلف دول العالم، وأنا على يقين بأن هذا التعاون سيساهم في دعم الجهود الاستراتيجية لتطوير اقتصاد إماراتي معرفي ومتنوع ومنافس ومستدام".

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات ماسيمو فالسيوني، إن "مذكرة التفاهم ستعمل على فتح آفاق التصدير بين الإمارات والدول الأخرى، وستفتح الأبواب أمام شركة الاتحاد لائتمان الصادرات لزيادة دعمها للشركات المحلية بشكل كبير لتزدهر في الأسواق الخارجية".

وأضاف "تواصل الشركة التزاماتها بضمان إعادة تصدير غير نفطي للإمارات بسبب الافتقار إلى تأمين الائتمان التجاري أو حلول تمويل المشاريع وذلك من خلال استراتيجيتها للشراكة مع الوزارات الرئيسية، مثل مذكرة التفاهم الموقعة مع وزارة الاقتصاد في 2018 ومع وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في 2021".

وتابع: "تعزز مشاركة الاتحاد لائتمان الصادرات خبرتها في إدارة المخاطر والاستثمارات ثقة الشركات الإماراتية، كما ستعزز شراكتها مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي بما يساهم في بناء علاقة أقوى مع الدول الأخرى".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق