اخبار الامارات - في ظل التقلبات الجوية.. ماذا تفعل عند تكون الضباب الكثيف أثناء القيادة؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
يتوقع المختصون في الأرصاد الجوية إمكانية تكون الضباب في الشوارع العامة في ظل التقلبات المناخية التي تشهدها أي منطقة، وهو ما قد يحد من مساحة الرؤية للسائقين، ويتسبب في حوادث مرورية جماعية. فماذا يجب أن يفعل السائق عند التفاجؤ بالضباب الكثيف أثناء القيادة في الشارع العام لضمان حمايته وأفراد أسرته من حوادث تكون عواقبها وخيمة، سؤال تجيب عليه الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.

بينت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات، أنه يجب على السائق في البداية مراقبة التغيرات الجوية، والاستماع لنشرات الأحوال الجوية، وتوخي الحيطة والحذر أثناء القيادة على الطرق الخارجية لتدني الرؤية الأفقية في حالات تقلبات الطقس.

فترات الصباح
ودعت السائقين إلى توخي الحيطة والحذر واتباع الإرشادات نظراً لتشكل الضباب خاصة خلال فترات الصباح الباكر في بعض المناطق، وأنه في حال انعدام الرؤية، وتعذر إمكانية القيادة، فمن الأفضل إيقاف المركبة خارج الطريق بعيداً عن حركة السير.

مسافة وخفض السرعة
وأكدت أهمية ترك مسافة كافية بين المركبات عند الأحوال الجوية السيئة، وخفض السرعة عند الدخول في منطقة ضبابية، وعدم تشغيل الإشارات التحذيرية مطلقاً، وعدم تجاوز المركبات الأخرى إلا عند الضرورة.

وحثت السائقين على ضرورة تجنب القيادة بسرعة منخفضة في المسرب الأيسر من الطريق، لكونه مخصصاً للسرعات العليا، وأنه إذا اضطر السائق للتوقف يجب أن لا يتوقف على جانب الطريق، بل في مكان آمن، مع تشغيل الإشارات التحذيرية.

المصابيح المنخفضة
ولفتت الهيئة إلى أهمية عدم استخدام الإشارات التحذيرية للمركبة إلا في الحالات الطارئة، والاكتفاء بضوء المصابيح المنخفض، وعدم الإنشغال بغير الطريق، والاسترشاد بالعلامات الأرضية التي تساهم في القيادة الآمنة.

وأكدت على أولياء الأمور، ضرورة تأخير الرحلات الخارجية أثناء الأحوال الجوية السيئة، والحرص على عدم استخدام الهاتف أثناء القيادة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق