اخبار الامارات - الإمارات للإفتاء: لا حرج شرعاً في إفراد يوم الجمعة بالصيام إذا صادف يوم عرفة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أصدرت إدارة الخدمات الإفتائية التابعة لمجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، فتوى شرعية أوضحت من خلالها حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام إذا وافق يوم عرفة وذلك تفاعلاً مع أسئلة الجمهور واستفساراتهم. وبينت الفتوى أن "العلماء اتفقوا على مشروعية إفراد يوم الجمعة إذا وجد سببٌ شرعي لصيامه".

وفيما يتعلق بصيام يوم عرفة، أوضحت الفتوى أن "صوم هذا اليوم مستحب، لغير الحاج، وذلك لما صح عن أبي قتادة رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عرفة ؟ فقال: يكفر السنة الماضية ‌والباقية".

وأما ما يتعلق بالنهي الوارد عن إفراد يوم الجمعة بالصيام، ذكرت الفتوى أن "جماهير أهل العلم أجمعوا على استحباب صيام يوم عرفة ولو وافق يوم الجمعة وأما من قال بكراهة إفراد يوم الجمعة بالصيام فإنهم قد استثنوا هذه الصورة؛ وعللوا ذلك: بأن المقصود هنا هو صوم عرفة، وليس إفراد يوم الجمعة، وبناءً على ذلك فإنه يستحب صيام يوم عرفة الموافق ليوم الجمعة هذا العام؛ لما في هذا اليوم من الأجر العظيم والثواب الجزيل، تقبل الله من الحجاج حجهم، ومن الصائمين صيامهم".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق