اخبار الامارات - "زايد للإسكان" يعلن 500 قرار بقيمة 400 مليون درهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
ثمن وزير الطاقة والبنية التحتية سهيل المزروعي، اهتمام الدولة بقيادة رئيس الدولة الشيخ آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ آل مكتوم، وأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، بتوفير إسكان حكومي مستدام لإسعاد المواطنين وجودة حياتهم بوصفها أولويّة قصوى، وقد تجسّد ذلك من خلال اعتمادها موازنات ضخمة لهذا القطاع الحيوي، وسياسات اسكانية طموحة قادرة على تلبية مستهدفات الدولة للخمسين عاماً القادمة. وأشاد سهيل المزروعي على هامش توقيع وزارة الطاقة والبنية التحتية، ممثلة ببرنامج الشيخ زايد للإسكان، مذكرة تفاهم مشتركة مع 4 بنوك مصارف وطنية، وهي بنك ابوظبي الأول الإسلامي، وبنك الامارات دبي الوطني إضافة إلى بنك دبي الإسلامي، ومصرف أبو ظبي الإسلامي، والتي بموجبها سيتم تمويل القروض السكنية، في إطار تنفيذ السياسة الإسكانية الجديدة التي اعتمدها مجلس الوزراء لتمويل قروض برامج الإسكان الحكومي، باهتمام القيادة الرشيدة، بتوفير حياة كريمة لأبناء الإمارات، وبكل ما يحقق لهم العيش الكريم بوصفهم أولويّة قصوى.

خطة البرنامج
وكشف الوزير، عن خطة البرنامج لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة وقرار مجلس الوزراء بشأن السياسة الجديدة للقروض الإسكاني، وأنه سيتم خلال العام الجاري 2022 استهداف الإعلان عن 3 ألاف أسم من المستفيدين من القروض السكنية، بمعدل 500 قرار سكني شهرياً، معلناً سعادته عن أسماء المستفيدين من الدفعة الأولى ضمن السياسة الإسكانية الجديدة والتي تشمل 500 قرار بقيمة 400 مليون درهم.

وأكد أنه قد تم اخطار المستفيدين من الدفعة الأولى من خلال رسائل نصية لإفادتهم بصدور القرارات، للبدء في الإجراءات، من خلال اختيار أحد البنوك والمصارف الوطنية الـ 4 الداعمة للسياسة الإسكانية الجديدة والتي تم التوقيع معها اليوم.

وتهدف إلى تعزيز التعاون بين البرنامج وبين البنوك والمصارف الوطنية، واستدامة مصادر التمويل وتلبية الاحتياجات السكنية الحالية والمستقبلية، وتعزيز التشارك بين القطاعين الحكومي والخاص لتسهيل عملية تمويل القروض الإسكانية للمواطنين المستفيدين من البرنامج.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق