اخبار الامارات - "القلب الكبير" تتابع العمل في مشروعات تنموية بصعيد مصر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
زار وفد من مؤسسة " الكبير" المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة ودعم اللاجئين والمحتاجين حول العالم والتي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها ومؤسسة "نماء للارتقاء بالمرأة" في الشارقة محافظة قنا جنوب لمتابعة سير العمل في عدد من المشروعات الخيرية التنموية التي قامت مؤسسة القلب الكبير بإنشائها وتمويلها خلال الفترة الماضية. ضم الوفد مدير مؤسسة "القلب الكبير" مريم الحمادي، و مديرة مؤسسة "نماء للارتقاء بالمرأة "ريم بن كرم، يرافقهما نائب سفير الإمارات لدى جمهورية مصر العربية صالح السعديإلى جانب عدد من المؤسسات الإعلامية الإماراتية والمصرية.

وشملت الزيارة مصنع الملابس الجاهزة الذي أطلقته مؤسسة القلب الكبير بتكلفة بلغت 605 آلاف دولار على مساحة 500 متر مربع وأسندت مهمة تنفيذه إلى المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة "نداء" التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ضمن مساعي المؤسسة التنموية المتواصلة في المنطقة والتي شملت برامج تدريب مهني تسعى إلى تمكين المرأة وتزويدها بالمهارات اللازمة للانضمام إلى صفوف القوى العاملة المنتجة.

كما شملت الزيارة مركز العمل المجتمعي الذي أسسته "القلب الكبير" في عام 2017 بالتعاون أيضاً مع المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة" (نداء) ويضم مركزاً للتدريب والتشغيل المهني للسيدات ومركزاً لمحو الأمية يعمل به أكثر من 80 سيدة بنظامي العمل الكامل والجزئي وشكل هذا المركز نواة العمل الإنساني لمؤسسة "القلب الكبير" في صعيد مصر، حيث بدأ العمل منه لتدريب وتشغيل السيدات في مجالات التصميم والخياطة والتطريز وتطور بعدها العمل لإنشاء مصنع الملابس.

وأكدت مؤسسة "القلب الكبير" نجاح مشروع مصنع الملابس الجاهزة الذي أسسته في عام 2019 في محافظة قنا ويعمل حالياً باكتفاء ذاتي حيث يوفر التكاليف التشغيلية كاملة إضافة إلى تخصيصه نسبة من الأرباح للأعمال والبرامج التطويرية في المصنع من تدريب وتعزيز عوامل السلامة وإضافة معدات ترفع من كفاءة وجودة المنتجات التي باتت توزع على العديد من المحافظات المصرية، وتسعى إدارة المصنع حاليا إلى تسويق منتجاته لعدد من الدول المجاورة في آسيا وأفريقيا بدعم من مؤسسة القلب الكبير.

وأشارت المؤسسة أن عدد العاملات في المصنع وصل إلى 426 عاملة وإدارية جميعهن من السيدات اللاتي يقطن في المناطق المحيطة في المصنع والبلدات المجاورة منهم 142 سيدة تعملن بنظام الدوام الكامل، فيما تعمل 284 سيدة بنظام الدوام الجزئي، إضافة إلى 80 موظفة في مركز العمل المجتمعي الذي يؤهل السيدات لدخول سوق العمل .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق