اخبار الامارات - الإمارات تعلن القبض على مطلوبين من جنوب إفريقيا استجابةً لطلب الإنتربول

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكدت وزارة العدل قبض شرطة دبي على راجيش جوبتا وأتول جوبتا، بناء على نشرة حمراء دولية من الإنتربول. وأوضحت الوزارة أنه قبض على المتهمين في 2 يونيو (حزيران) الجاري وفقاً لاتفاقيتي تسليم المجرمين والمساعدة القانونية المتبادلة في المسائل الجنائية بين الإمارات، وجنوب أفريقيا، الموقعتين  في 25 سبتمبر (أيلول) 2019، واللتين دخلتا حيز التنفيذ في 10 يوليو (تموز) 2021.

تنسيق وثيق
وبينت أنه لضمان إنجاح العملية، كان هناك تنسيق وثيق بين السلطات المختصة في الدولة، بما في ذلك شرطة دبي، والنيابة العامة في دبي، ووزارة العدل، بالتزامن مع النشرة الحمراء الصادرة ضدهما من قبل الإنتربول، بتهم غسل الأموال والفساد.

وأكدت الوزارة أن "السلطات المختصة أخذت زمام المبادرة في تطوير أدلة قوية في القضية قبل تقديمها، حيث جاءت الاعتقالات استجابة للطلبات الصادرة عن الإنتربول، والتي تضمنت أيضاً تعاوناً وثيقا مع جنوب أفريقيا لتبادل المعلومات الاستخباراتية ذات الصلة، ولا يزال طلب التسليم قيد الإجراء بين السلطات المختصة في دولة الإمارات وجنوب إفريقيا ولتنفيذ الطلب ستوفر مزيد من المعلومات في الوقت المناسب".

جهود مستمرة
وقال وزير العدل عبدالله بن سلطان النعيمي، إن "اعتقال راجيش جوبتا وأتول جوبتا، وهما مطلوبان لدى جنوب إفريقيا ووفقاً للنشرة الحمراء الدولية الصادرة عن الإنتربول، أحدث مثال على التزامنا وجهودنا المستمرة لمكافحة التمويل غير المشروع، فالإمارات لا تكتفي بمنع الجرائم المالية الدولية، بل تحرص أيضاً على التعاون الوثيق والعمل مع الشركاء الدوليين من أجل الملاحقة الدولية للجريمة".

وأشاد وزير العدل بجهود السلطات المختصة في الدولة التي قادت القضية بمهارة وخبرة وجمعت الأدلة المطلوبة لتتمكن من الاعتقال وهو ما يشير بوضوح إلى مساعي الدولة الاستباقية للتعاون بشكل وثيق مع شركائها الدوليين والمنظمات.

وشدد عبدالله بن سلطان النعيمي على أن وزارة العدل إلى جانب جميع السلطات المختصة في الدولة، تعمل على منع تمويل الجريمة بجميع أشكالها لحماية دولة الإمارات، ودعم سلامة النظام المالي العالمي، الذي يأتي على قمة الأولويات الوطنية والدولية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق