اخبار الامارات - "مصدر" توقع اتفاقيات لتطوير مشاريع طاقة نظيفة في أذربيجان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، عن توقيع اتفاقيات مع وزارة الطاقة في أذربيجان لتطوير مشاريع طاقة نظيفة ومتجددة بقدرات إنتاجية إجمالية مؤكدة تبلغ 4000 ميغاواط بحق إمتياز حصري، مع الحصول على حق تطوير 6000 ميغاواط إضافية كمرحلة ثانية، لتصل إجمالي القدرة الإنتاجية من هذه المشاريع إلى 10000 ميغاواط والتي تعد الاكبر في تاريخ أذربيجان. تشمل الاتفاقيات تنفيذ مشاريع لطاقة الرياح البرية بقدرة 1000 ميغاواط، وأخرى في مجال الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 1000 ميغاواط، بالإضافة إلى اتفاقية لتطوير مشاريع متكاملة لطاقة الرياح البحرية والهيدروجين الأخضر بقدرة 2000 ميغاواط.

ووقع الاتفاقيات كل من وزير الطاقة في أذربيجان برويز شهبازوف، والمدير التنفيذي بالإنابة لإدارة الطاقة النظيفة في "مصدر" فواز المحرمي، وذلك خلال جلسة خاصة أقيمت في مدينة "شوشة" ضمن إطار أسبوع باكو للطاقة.

العمل المناخي
وقال وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة رئيس مجلس إدارة مصدر الدكتور سلطان بن أحمد الجابر: "تماشياً مع توجيهات القيادة بالاستمرار في بناء شراكات وثيقة لتعزيز التنمية المستدامة، تسهم مشاريع الطاقة المتجددة التي تم الإعلان عنها اليوم بقدرة 4000 ميغاواط في ترسيخ العلاقة الوثيقة بين الإمارات وأذربيجان، وتعكس التزام الدولتين تجاه العمل المناخي، كما يسهم تنفيذ هذه المشاريع في توفير فرص اقتصادية قيمة، إلى جانب تعزيز أمن الطاقة وتنويع مصادرها في أذربيجان، وتؤكد الاتفاقيات التي تم توقيعها اليوم على مكانة الإمارات الرائدة في مجال الطاقة المتجددة والدور المهم لـ"مصدر" كشركة عالمية رائدة في القطاع تتقدم بثقة نحو تطبيق استراتيجيتها لإنشاء محفظة من المشاريع العالمية بقدرة إجمالية لا تقل عن 100 غيغاواط".

من جهته، قال وزير الطاقة في أذربيجان برويز شهبازوف: "نوقع اليوم مع شركة "مصدر" اتفاقيات تنفيذ مشاريع ضخمة وذلك تماشياً مع نهج رئيس أذربيجان لاعتماد الطاقة الخضراء، وتحديد مصادر الطاقة المتجددة كأولوية استراتيجية لتنمية البلاد، ومن شأن مشاريع الطاقة الشمسية والرياح والهيدروجين الأخضر هذه والتي يبلغ اجمالي قدرتها الانتاجية 4000 ميغاواط وتعد الأكبر على مستوى المنطقة وفي تاريخ مشاريع الطاقة لدينا، أن توفر فرصاً كبيرة للتنمية الخضراء في أذربيجان وأن تكون دولة منتجة ومصدّرة للطاقة الخضراء، فضلاً عن تدفق استثمارات خضراء بمليارات الدولارات".

وتتضمن اتفاقية تنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح البرية دراسة إجراءات تعزيز الشبكة وعمليات تصدير الكهرباء، في حين تتضمن الاتفاقية الثانية إجراءات توليد طاقة الرياح لأغراض الإنتاج والتصدير وإزالة الكربون وإنتاج الهيدروجين وتصديره.

مشروع مشترك
من جهة أخرى، وقعت "مصدر" أيضاً مذكرة تفاهم مع شركة النفط الوطنية في أذربيجان "سوكار" بهدف تطوير مشروع مشترك للطاقة المتجددة.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر" محمد جميل الرمحي، حضر خلال شهر مارس (آذار) الماضي مراسم وضع حجر الأساس لمحطة "كاراداغ" للطاقة الشمسية الكهروضوئية التي تطورها "مصدر" في أذربيجان وتبلغ قدرتها الإنتاجية 230 ميغاواط. ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل التجاري للمحطة في عام 2023.

وستساهم المحطة في توليد نصف مليار كيلوواط /ساعة من الكهرباء سنوياً، وهو ما يكفي لتلبية احتياجات أكثر من 110 آلاف منزل، والحد من انبعاث أكثر من 200 ألف طن من الكربون سنوياً، فضلاً عن توفير فرص عمل جديدة للمجتمع المحلي.

وتعتبر شركة "مصدر" واحدة من شركات الطاقة المتجددة الأسرع نمواً في العالم مع توقعات بأن تصل القدرة الإجمالية لمشاريعها إلى أكثر من 50 غيغاواط بحلول عام 2030، وأكثر من 100 جيجاواط في السنوات التالية، وتم الإعلان في ديسمبر الماضي عن اتفاقية استراتيجية بين "أدنوك" و"طاقة" و"مبادلة" لامتلاك كل منهم حصة في "مصدر" بهدف تطوير محفظة عالمية للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق