اخبار الامارات - شرطة دبي تقبض على سانجاي شاه أكبر متحيل ضريبي في الدنمارك

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
قبضت القيادة العامة لشرطة دبي على البريطاني سانجاي شاه، الذي يعد أحد أبرز المطلوبين لدى السلطات الدنماركية، لتورطه في أكبر عملية احتيال ضريبي، وغسل الأموال في تاريخها، بلغت 12 مليار كرونة دنماركية، ما يعادل حوالي 1.7 مليار دولار أمريكي، وذلك بإنشاء شركات مُتخصصة في تقديم طلبات استرداد ضرائب الأرباح، ببيانات غير صحيحة. وجاء القبض على سانجاي شاه بعد تلقي شرطة دبي مذكرة ضبط دولية من السلطات الدنماركية عبر وزارة العدل ممثلة في إدارة التعاون الدولي، وتحويلها إلى النيابة العامة في دبي.

وأكد القائد العام لشرطة دبي الفريق عبد الله خليفة المري، الحرص، بدعم وتوجيهات القيادة الرشيدة، على تطوير العلاقات العميقة والراسخة بين دولة الإمارات، ومختلف دول العالم في مكافحة كافة أشكال الجريمة المنظمة، ومنها الجرائم المالية.

متابعة دقيقة

وأوضح الفريق المري في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن  القبض على سانجاي شاه، جاء بعد متابعة مستمرة ودقيقة لتحركاته من فرق العمل في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، بإشراف ومتابعة النيابة العامة في دبي، بتنفيذ مذكرة القبض الدولية، مثمناً جهود فرق العمل في القبض عليه، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة معه.

ومن جانبه، أوضح مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، أنه من خلال تبادل المعلومات مع السلطات الدنماركية عن سانجاي شاه، تشكل فريق عمل من الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية ممثلة في إدارة المطلوبين وإدارة مكافحة جرائم غسل الأموال للبحث والتحري وجمع الاستدلال، لمتابعة تحركاته وتحديد مكان إقامته، ومتابعة نشاطاته للقبض عليه.

من جانبه، قال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية العميد جمال الجلاف، إن القبض سانجاي شاه جاء وفقاً للتعاون الدولي والتنسيق المتبادل بين شرطة دبي والسلطات الدنماركية بعد استلام مذكرة القبض الدولية.

وأوضح العميد الجلاف أن سانجاي شاه أقدم من خلال إنشاء عدة شركات على تقديم طلبات استرداد ضرائب الأرباح التي دفعها على الأرباح الموزعة، وغسل الأرباح الناتجة عن الاحتيال الضريبي بالمطالبة استرداد الضرائب ببيانات غير صحيحة عن صفقات مرتبطة بضرائب كوميكس والتي تعني شراء الأسهم قبل توزيع أرباحها بمدة قصيرة، وبيعها بعد توزيعها مباشرة، للحصول على أموال ضخمة عبر استرداد ضرائب دُفعت للحكومة الدنماركية.

وختم العميد الجلاف بالقول إن شرطة دبي أحالت ملفه إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القضائية لتسليمه طبقاً للقوانين الدولية المُتبعة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق