اخبار الامارات - الإمارات الداعم الأول والرائد في تخفيف حدة أزمة كورونا عالمياً

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
لعبت دولة الإمارات دوراً هاماً على مستوى العالم في تخفيف حدة وتداعيات الأزمات الإنسانية ومنها جائحة كورونا التي ضربت العالم في السنوات الأخيرة. ومع بدء انتشار فايروس كورونا وظهور أولى حالته في الصين، لعبت الإمارات دوراً ريادياً وسباقاً في مساعدة العاقلين في مناطق الوباء، حيث أسست مركزاً للصحة الوقائية ضمن "المدينة الإنسانية" في أبوظبي لتقديم الرعاية العلاجية وإجراء الفحوص الطبية اللازمة لرعايا الدول الشقيقة والصديقة الذين تم إجلاؤهم من مقاطعة هوباي الصينية بؤرة تفشي وباء كورونا.

وساهمت الإمارات في إطار نهجها الإنساني في تقديم الخدمات العلاجية للعالقين الذين نقلتهم باستخدام الناقلات الوطنية من الصين إلى العاصمة أبوظبي، وقُدمت لهم في المدينة الإنسانية كل الرعاية الطبية اللازمة.

19 مليار مساعدات
ووفقاً للأرقام، فقد ساهم صندوق أبوظبي للتنمية وضمن تعهد "مجموعة التنسيق العربية" في تخصيص 19 مليارات دولار لمساعدة الدول النامية على التعافي من الركود الناجم عن تداعيات جائحة كورونا .

وساهمت الإمارات في مجموعة واسعة من حالات الطوارئ الإنسانية من خلال العمل متعدد الأطراف، وكذلك من خلال المساعدة المباشرة، حيث قدمت أكثر من 40 جمعية خيرية ومؤسسة حكومية وشركات خاصة مساعدات إنسانية للمحتاجين على مستوى العالم.

مدينة دبي الإنسانية
ولعبت مدنية دبي الإنسانية الدولية دوراً عالمياً استثنائياً عبر استضافة المنظمات الإنسانية والشركات التجارية فيها، ونقل المساعدات للمناطق المحتاجة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي تأوي أكثر من نصف اللاجئين والنازحين في العالم.

وخصصت الإمارات 15‎%‎ من إجمالي مساعداتها الخارجية أثناء جائحة كورونا للمساهمة في المجال الطبي ودعم جهود الاغاثة الإنسانية والتخفيف عن الشعوب المتضررة.

100 مليون وجبة
وخلال الجائحة وفي عام 2021، أطلقت الإمارات حملة 100 مليون وجبة بمشاركة أهل الخير من الأفراد والمؤسسات والشركات داخل دولة الإمارات وخارجها بهدف التبرع لتوفير الدعم الغذائي للمحتاجين والفئات الأقل دخلاً في 30 دولة، في 4 قارات من بينها ، ولبنان، والأردن، وباكستان، وأنغولا، وأوغندا، ومصر.

وتمكنت الحملة من تخطي هدفها في بداية شهر رمضان الماضي عبر توفير 216 مليون وجبة شارك في التبرع بها 385 ألف متبرع من المؤسسات الحكومية والخاصة ورجال الأعمال و المزادات.

في عام 2020، أطلقت دولة الإمارات 10 ملايين وجبة لدعم الأفراد والأسر المحتاجة الأكثر تضرراً في الظروف الاستثنائية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك، وقد تمكنت الحملة من تحقيق أهدافها بنجاح.

صندوق الإمارات الإنساني
كما وأطلقت الأمارات في 25 مارس من عام 2020، "صندوق الإمارات وطن الإنسانية" بهدف توحيد الجهود الوطنية للتصدي لوباء فيروس كورونا، وتجسيد مضامين التلاحم المجتمعي الذي يسود مجتمع الدولة إلى جانب اطلاق العديد من المبادرات بالتعاون والتنسيق مع الأمم المتحدة وتوفير الطعوم لمختلف دول العالم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق