اخبار الامارات - "أبوظبي للجودة" يرفع كفاءة المنظومة المترولوجية عبر استراتيجية التحول الرقمي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
شارك مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة ممثلاً بمعهد الإمارات للمترولوجيا في احتفالية اليوم العالمي للمترولوجيا الذي يصادف يوم 20 مايو(آيار) من كل عام، وذلك من خلال تسليط الضوء على الدور الكبير الذي يقوم به المعهد في المساهمة بتطوير التحول الرقمي لخدماته الأربع، وهي خدمة معايرة أدوات القياس، وخدمة برامج المقارنات البينية، وخدمة التدريب الفني، وخدمة تقديم استشارة أو بحث أو دراسة فنية في مجال المترولوجيا. جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بمشاركة معهد الإمارات للمترولوجيا وهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والجامعة الامريكية بالشارقة والمكتب الدولي للاوزان والقياس "BIPM " والمعهد الدولي لقانون المترولوجيا "OIML " عدد من شركات القطاع الخاص المعنية بعلم المترولوجيا.

وقال المدير التنفيذي لمعهد الإمارات للمترولوجيا سعيد المهيري بهذه المناسبة: "يشارك المعهد سنويًا في فعاليات اليوم العالمي للمترولوجيا، والذي يأتي في هذا العام تحت شعار "المترولوجيا في العصر الرقمي" لتسليط الضوء على الثورة الرقمية المعاصرة وبحث سبل توظيفها في مجالات المترولوجيا المختلفة".

وأكّد أهمية استراتيجية التحول الرقمي التي أطلقها مطلع العام الجاري معهد الإمارات للمترولوجيا الجهة الوطنية للقياس في دولة الإمارات، وأحد القطاعات الرئيسة بمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، موضحاً بأن الاستراتيجية ترتكز على أربعة محاور أساسية وهي أولاً دمج أنظمة المعهد للتأكد من إمكانية تبادل البيانات فيما بينها بحيث يتم إدخالها لمرة واحدة وإعادة استخدامها عند الحاجة مما يعزز كفاءتها في تقليل الوقت والجهد، وثانياً أتمتة خدمت المعهد من معايرة ومقارنات بينية وتدريب فني، وثالثاً التحقــق من متطلبات شهــادة المعايــرة الرقميــة عبر تحديد متطلبات واحتياجات متعاملي المعهد من شهادة المعايرة الرقمية وتطبيق الصيغة التي تتناسب مع ذلك، ورابعا وأخيراً البحث في توظيف تطبيقات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في المعهد.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق