اخبار الامارات - مقيمون عبر 24: رحم الله قائداً بحجم وطن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
عبر مقيمون في دولة الإمارات، عن ألمهم وحزنهم الشديد لوفاة الفقيد الكبير الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "رحمه الله"، الذي انتقل إلى جوار ربه راضياً مرضياً يوم الجمعة 13 مايو(أيار)، ووصفوه بأنه "قائد بحجم وطن". وقال المستشار القانوني معتز أحمد فانوس: "فقدت الأمة العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء قائداً مخلصاً وفياً لدولته وأمته، بجهوده وجهود إخوانه حكام الإمارات، حققت دولة الإمارات مكانة مرموقة بين أفضل الدول العصرية المتقدمة في العالم من طفرات تنموية وتقدم علمي وتقني واقتصادي وثقافي ورياضي واجتماعي، هذه النهضة الشاملة جعلت دولة الإمارات في مصاف الدول المتقدمة، وشكلت العدالة الاجتماعية في دولة الإمارات واحترام سيادة القانون ومساواة الجميع أمامه سواء من مواطنين ومقيمي، وأصبحت الإمارات في عهد الراحل الشيخ خليفة "طيب الله ثراه" أرضية خصبة لتعزيز التنوع الثقافي وحوار الحضارات خدمة للسلام وترسيخاً لثقافة التعايش السلمي والتناغم الإنساني بين شعوب العالم وثقافاته".

وقالت صفاء جلال: "نُعزي أنفسنا ونُقدم خالص العزاء لشعب الإمارات الحبيبة بوفاة الشيخ خليفة بن زايد "رحمه الله"، و نسأل المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم مغفرته وأن يسكنه فسيح جناته".

ومن جانبها عبرت شذي الحموي عن بالغ الحزن وعميق التأثر لوفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وقالت: "كان قائداً نبيلاً ومثالً للعطاء بلا حدود، أياديه البيضاء وإنسانيته وصلت لكل المحتاجين في العالم" .

وقال وضاح عيسى: "نعيش في دولة الإمارات وننعم بالأمن والأمان في ظل قيادة حكيمة، وفرت لنا حياة كريمة وحفظت حرياتنا، وما يواسينا هو إيماننا بأن الإرث العظيم من الاستقرار والتطور مستمر بفضل القيادة الحكيمة لدولة الإمارات، وستبقى ذكرى الشيخ خليفة حية في قلوبنا، والدروس التي علمنا إياها بالعطاء والإنسانية ستبقى حاضرة بيننا ومستمرة للأجيال المقبلة".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق