اخبار الامارات - رئيس الدولة يمنح حمد محمد الرميثي "وسام زايد العسكري"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
منح رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس أركان القوات المسلحة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي "وسام زايد بن سلطان آل نهيان العسكري"، تقديراً وتكريماً لعطائه و جهوده المخلصة في خدمة الوطن خلال مسيرة حوالي 50 عاماً من البذل والعمل. وقد قلد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ آل نهيان اليوم الخميس، الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي الوسام خلال مراسم أقيمت في "أبو مريخة"، المبنى التاريخي الذي شهد توقيع اتفاقية توحيد القوات المسلحة في دولة الإمارات والذي أعاد افتتاحه اليوم.


وأشاد الشيخ محمد بن زايد بجهود الرميثي وإخلاصه في خدمة وطنه، وقال إنه قامة كبيرة في الأخلاق والعمل العسكري ونموذج أصيل في القيادة والتخطيط، مشيراً إلى أن الأجيال تعلمت من خبرته وحنكته العسكرية والميدانية خلال مسيرته العسكرية التي تقارب 50 عاماً، وكانت زاخرة بالعطاء والعمل المتواصل والتفاني في أداء الواجب.


وأضاف أن تكريم الرميثي اليوم بـ"وسام زايد" هو تكريم لشخصه الكريم و المعاني والقيم التي يمثلها والمؤسسة التي ينتمي إليها والعزيزة على قلوب الجميع، مشيراً إلى أن أمثاله يفخر بهم الوطن وبإذن الله يستمر عطاؤه في خدمة وطنه ومجتمعه.


ومن جانبه، أعرب الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي عن شكره وتقديره لرئيس الدولة والشيخ محمد بن زايد آل نهيان لهذا التقدير وتلك اللفتة الكريمة، مثمناً توجيهات القيادة الحكيمة التي كان لها كبير الأثر في تعزيز قيم الولاء والانتماء والعطاء لخدمة ووطننا.


وعبر عن فخره واعتزازه بكونه جزءاً من هذه المؤسسة العسكرية التي خرجت أجيالاً من الرعيل الأول والجيل الحالي من خيرة أبناء الوطن الذين شكلوا حصناً منيعاً للحفاظ على أمنه واستقراره ومكتسباته ووحدته.

وحضر الافتتاح ومراسم تقليد الوسام نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، والشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، ومستشار الشؤون الخاصة في وزارة شؤون الرئاسة الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، ومستشار رئيس الدولة الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، ووزير الدولة لشؤون الدفاع وقادة وضباط الوحدات العسكرية محمد بن أحمد البواردي.

وقام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والحضور بجولة في أرجاء المبنى الذي أعاد افتتاحه اليوم في منطقة "أبومريخة"، تزامناً مع مناسبة الذكرى الــ 46 لتوحيد القوات المسلحة التي احتفت بها الدولة الشهر الجاري.

واطلع على أعمال التطوير والتحديث التي جرت في المبنى ومرافقه، واستذكر رفقة الحضور اللحظات التاريخية الفارقة التي شهدها المبنى وأهميته الرمزية والمعنوية لدى شعب الإمارات عامة، معرباً عن شكره وتقديره لجهود جميع العاملين على هذا المشروع "المبنى" في سبيل الحفاظ على المعالم والمواقع التي ارتبطت بأحداث شكلت محطات مفصلية في تاريخ دولتنا وشعبنا لتروي حكايتها للأجيال المقبلة ومدلولاتها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق