اخبار الامارات - مشاركة الإمارات في "إكسبو فلورياد" محطة مهمة لتبني ممارسات الاستدامة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكدت وزيرة التغير المناخي والبيئة الإماراتية مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، أن "مشاركة دولة الإمارات في إكسبو فلورياد 2022 في هولندا تمثل محطة مهمة تستعرض عبرها مسيرتها في تبني مفاهيم وممارسات الاستدامة والتكيف مع طبيعة صحراوية ذات مناخ قاس وموارد مائية قليلة والتحول إلى نموذج عالمي في الحفاظ على الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي والتطور والنمو والاستدامة". وأشارت المهيري إلى أن "اختيار تحدي الأمن الغذائي من المواضيع الرئيسية التي سيستعرضها جناح دولة الإمارات يؤكد مدى الأولوية الاستراتيجية التي يحظى بها تعزيز أمن الغذاء على المستويين المحلي والعالمي، في ظل ما يشهده المجتمع الدولي من تحديات كبيرة تؤثر على الغذاء وسلاسل التوريد".

رؤية القيادة
وأضافت مريم المهيري "استطاع أسلافنا وأباؤنا المؤسسون التعامل مع هذه البيئة الصحراوية الصعبة عبر تبني ممارسات الاستدامة في الاستفادة من موارد الطبيعة، ليضمنوا حياة جيدة لهم ومستقبل أفضل لنا، وبدورنا وبفضل الرؤية الاستشرافية لقيادتنا الرشيدة نعمل على تعزيز أمننا الغذائي لضمان مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة، عبر منظومة متكاملة من الإجراءات نراعي فيها جيداً طبيعتنا الجغرافية، ونركز على تعزيز ممارسات الاستدامة في إنتاج واستهلاك الغذاء، وتعزيز الاستثمار في نظم الزراعات الحديثة، والتوسع في توظيف التقنيات الحديثة في القطاع الزراعي، وضمان استمرارية واستدامة سلاسل الإمداد".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق